صالح يهاجم أنصار الله ويتعهّد بفتح حوار مع "الجيران"

الرئيس اليمني الأسبق علي عبد الله صالح يشير إلى أن لجان سياسية وقبلية تدخلت لحل الاشكالات لكن قوات أنصار الله استمرت في خرق التهدئة، متعهداً "بفتح الحوار مع الجيران، بعد وقف اطلاق النار ووقف ممارسات أنصار الله".

صالح: لجان سياسية وقبلية تدخلت لحل الاشكالات لكن قوات انصار الله استمرت في خرق التهدئة
صالح: لجان سياسية وقبلية تدخلت لحل الاشكالات لكن قوات انصار الله استمرت في خرق التهدئة

قال الرئيس اليمني الأسبق علي عبد الله صالح إن قوات حركة أنصار الله اقتحمت دور عبادة ومنازل في صنعاء، مشيراً إلى أن لجان سياسية وقبلية تدخلت لحل الاشكالات لكن قوات أنصار الله استمرت في خرق التهدئة.

صالح لفت في كلمته له حول آخر التطورات في صنعاء إلى أن ممارسات أنصار الله جزء من أسباب "العدوان الغاشم" على اليمن، داعياً إلى عدم قبول أي تعليمات من قبل قيادة أنصار الله والإمتثال لأوامر قيادة المؤتمر الشعبي العام وحلفائه.

وتعهّد صالح "بفتح الحوار مع الجيران، بعد وقف إطلاق النار ووقف ممارسات أنصار الله" على حد تعبيره.

كما اعتبر صالح أن أنصار الله وقوات الرئيس هادي "ميليشيات غير قانونية" والازمة لا تُحلّ إلا بالحوار بين اليمينيين أنفسهم، داعياً إلى وقف اطلاق النار على جميع الجبهات. 

وكان زعيم حركة أنصار الله عبد الملك بدر الدين الحوثي دعا الجميع عبر كلمة له صباح اليوم السبت للتحلي بالمسؤولية والتعاون مع الدولة وتركيز الجهود على مواجهة العدوان، والحكماء والعقلاء للدخول في دور رئيسي ومسؤول لحل الأزمة في صنعاء.