الحوثي لصالح: طعنتنا في الظهر

زعيم حركة أنصار الله في اليمن السيد عبد الملك الحوثي يقول إنّ كلمة رئيس حزب المؤتمر الشعبي العام علي عبد الله صالح كانت سيئة وغير موفقة وتلاها ترحيب من قوى العدوان، وتكشف عن مدى التنسيق مع قوى التحالف السعودي في خطوة "مفضوحة وليست مشبوهة فقط".

الحوثي: نشيد بشرفاء المؤتمر الشعبي العام الذين لم ينجرّوا إلى الفتنة
الحوثي: نشيد بشرفاء المؤتمر الشعبي العام الذين لم ينجرّوا إلى الفتنة

اتهم زعيم حركة أنصار الله في اليمن السيد عبد الملك الحوثي الرئيس السابق علي عبد الله صالح بتنفيذ انقلاب وطعن في الظهر وإحداث فتنة واصفاً كلمته بـ"السيئة وغير الموفقة" وهي "تضمنت دعوة للفتنة والفوضى والاقتتال والكراهية والبغضاء والعدائية والكذب والنفير" قائلاً إن "بعض الميليشيات الإجرامية تقوم باعتداءات في صنعاء بدعم من قوى سياسية انكشف موقفها اليوم".
وفي كلمة له قال الحوثي "إن القوى العبثية تسعى إلى الفوضى والقتل والإجرام في إطار مخطط تخريبي إجرامي غير مبرر" لافتاً إلى "التحرك الإجرامي الذي قامت به الميليشيات لم يكن له ما يبرره أبداً فلم يتم التعدي على أي من مراكزها" مشيداً بمن وصفهم بـ"الأخوة الشرفاء في المؤتمر الشعبي العام الذين لم ينجروا إلى الفتنة". 
الحوثي الذي وصف صالح بـ"زعيم الميليشيات" قال إن كلمة الأخير "لم تتضمن مثقال ذرة من الحرص على الأمن وتقدير ظروف العدوان" لافتاً إلى "أنّه لم يكن يتمنى أنّ يقف هذا الموقف السلبي جداً". 


وتوجّه الحوثي إلى صالح بالقول "إن دول العدوان كانت معكم في هذه الخطوة وأيّدت تحرككم العدائي وصوتكم الإعلامي أنتم وقوى العدوان بات واحداً فما تقولونه يقولونه والعكس صحيح" مشيراً إلى أن كلمة صالح أظهرت "مدى التنسيق مع قوى العدوان" وأن "الخطوات باتت مفضوحة وليست مشبوهة". ووصف تحرك القوى التي يدعمها صالح اليوم في إطار قوى العدوان بأنه خزي كبير وخيانة وانقلاب على الوطن.
زعيم "أنصار الله" شنّ هجوماً عنيفاً على صالح لكنّه قال إن المشكلة ليست مع حزب المؤتمر الشعبي "بل مع تلك الميليشيات ومن يرعاها فقط" داعياً من وصفهم بالأحرار في المؤتمر الشعبي إلى الاستمرار في مساعيهم قائلاً إن "صالح ليس مؤتمناً على النظام الجمهوري متسائلاً ما إذا بات "الملك والأمير السعوديان المعتديان يؤتمنان على اليمن" على حدّ تعبيره.