البخيتي للميادين: أي تسوية مع صالح يجب أن تتضمن ضمانات

عضو المجلس السياسي لحركة أنصار الله محمد البخيتي يؤكد أن هناك مبالغات كثيرة لما يحصل في صنعاء، ويشير إلى أن الخطوات التي اتخذها صالح كشفت بعض الحقائق وهو كان يصف معركة الدفاع عن الوطن بالعبثية ويشوهها، مشيراً إلى أن الإمارات تنكر اطلاق الصاروخ بسبب خجلها وبالرغم من الانكار فإن الرسالة وصلت.

البخيتي: خطاب صالح كان بمثابة إعلان الحرب علينا
البخيتي: خطاب صالح كان بمثابة إعلان الحرب علينا

أكد عضو المجلس السياسي لحركة أنصار الله محمد البخيتي أن "هناك مبالغات كثيرة لما يحصل في صنعاء"، مضيفاً أن " الأمور يجري حسمها بشكل سريع جداً، ويجري تنسيق بين الطيران السعودي وبعض الممارسات في الداخل".

وقال البخيتي في لقاء له مع الميادين إن "صالح كان يقدّم المعلومات عن الجبهات للعدوان السعودي"، مشيراً إلى أن "الخطوات التي اتخذها صالح كشفت بعض الحقائق وهو كان يصف معركة الدفاع عن الوطن بالعبثية ويشوهها"، كما لفت إلى أن "صالح غير موجود بتاتاً في مواجهة العدوان السعودي وهو كان يعمل على تثبيط إرسال المقاتلين للجبهات".

وقال عضو المجلس السياسي لحركة أنصار الله إن "خطاب صالح كان بمثابة إعلان الحرب علينا... والسؤال بالنسبة لنا كان متى سينقلب صالح علينا وليس إن كان سينقلب أصلاً", مشدداً على أن "المشكلة ليست شخصية بل ما قام به صالح هو خيانة واضحة".

وأكد البخيتي أن "هناك قيادات في حزب المؤتمر غير راضين عن تصريحات صالح وعليهم التوجه إلى تشكيل قيادات جديدة"، لافتاً إلى أن "المعركة مفتوحة مع العدو ومن يريد اثبات أنه فهم خطئاً فليتوجه إلى محاربة العدوان".

وأشار إلى أن " الحركة مستعدة لضمان أمان أي شخص وأن يعيش سالماً، بشرط أن يلزم الحياد وألا يقوم بعمليات عدائية ضدها"، منوّهاً إلى أن "الحركة لا تغلق أبواب التوبة لكن التوبة ستكون شروط".

وإذّ اعتبر  أن "أي تسوية مع صالح يجب أن تتضمن ضمانات"، أضاف أن"أي ضمانات مع علي عبد الله الصالح لن تمس كرامته بالتأكيد".

وتطرق البخيتي إلى موضوع الصاروخ الذي أطلقته القوة الصاروخية اليمنية على مفاعل براكة النووي في أبو ظبي، وأكد أن "اطلاق الصاروخ على أبو ظبي ياتي في سياق حق الدفاع عن النفس"، مشدداً  على أن "الإمارات تنكر اطلاق الصاروخ بسبب خجلها وبالرغم من الانكار فإن الرسالة وصلت".

 

 

 

 

 

-

 

-