قاسمي لقادة فرنسا: طهران لن تتفاوض قطعاً حول قضاياها الدفاعية والصاروخية

المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي يخاطب قادة الإيليزيه في فرنسا ويقول إنه عليهم أن يحللوا القضايا بدقة أكبر في تصريحاتهم ، ويشير إلى أن بلاده "لن تتفاوض قطعاً حول قضاياها الدفاعية والصاروخية".

قاسمي: لولا وقوف إيران بوجه الإرهابيين لكانت آثارهم المخربة قد تجاوزت المنطقة

قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي إن  على قادة فرنسا أن يحللوا القضايا بدقة أكبر في تصريحاتهم، مشيراً إلى أن بلاده "لن تتفاوض قطعاً حول قضاياها الدفاعية والصاروخية".

وفي حوار مع وكالة أنباء مؤسسة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية خاطب قاسمي قادة فرنسا قائلاً "سيكون لنا الكثير من الكلام مع قادة الإليزيه لنقوله، ليتمكنوا من تحليل القضايا المتعلقة بالجمهورية الإسلامية بشكل أدق وأعمق".

وأضاف قاسمي "سنذكر قادة الإليزيه أن إيران هي البلد الوحيد الذي دفع ثمناً باهظاً خلال السنوات الماضية لمواجهة الإرهاب".

المتحدث باسم الخارجية الغيرانية شدد أن على فرنسا أن تعلم أنه "لولا وقوف إيران بوجه الإرهابيين لكانت آثارهم المخربة قد تجاوزت المنطقة ووصلت إلى شوارع أوروبا وباقي أرجاء العالم".