تظاهرات في عواصم ومدن عربية وعالمية دعماً للقدس ورفضاً لقرار ترامب

المزيد من ردود الأفعال العربية والعالمية الرافضة لقرار الرئيس الأميركي الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، واليمنيون ينظمون مسيرة حاشدة في مدينة صعدة، بالتزامن مع تقدّم فلسطين بشكوى إلى مجلس الأمن الدولي بشأن القدس ضد الولايات المتحدة.

تظاهرات منددة ورافضة تعم العواصم والمدن العربية والعالمية لقرار الرئيس الاميركي دونالد ترامب.

في اليمن حيث نُظمّت في مدينة صعدة تظاهرة ضد قرار ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل،  حيث أعلن بيان صادر عنها أنه "غير غريب على أميركا إقدامها على هذه الخطوة الباطلة فهي في الأساس شريكة في احتلال فلسطين، وأن أميركا أثبتت من جديد عداوتها للإسلام والمسلمين وانها لا تعترف بالأعراف والقوانين الدولية، داعين الفلسطينيين إلى "عدم التعويل على أنظمة عربية تغرد في نفس السرب مع إسرائيل وأميركا".

ويعقد مجلس الأمن الدوليّ اليوم الجمعة جلسة خاصة لمناقشة قرار الرئيس الأميركيّ الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل وذلك بناء على دعوة قدمتها ثمان من الدول الأعضاء في المجلس، وسط ردود أفعال عربية وعالمية مستنكرة ورافضة.

وفي السياق نفسه، تقدّمت فلسطين بشكوى إلى المجلس بشأن القدس ضد الولايات المتحدة وفي رسالة قدّمها المراقب الدائم لدولة فلسطين لدى الأمم المتحدة السفير رياض منصور طالبت فلسطين المجتمع الدوليّ بضرورة إعادة التأكيد على موقفه الواضح والقانونيّ بشأن القدس كما دعت مجلس الأمن إلى سرعة العمل لتفادي زعزعة الاستقرار التي تمثّل تهديدا للسلم والأمن الدوليّين.

وحذّر الملك الأردني عبد الله الثاني والرئيس الفلسطينيّ محمود عباس من أنّ قرار ترامب سيفضي إلى مزيد من التوتر والعنف في المنطقة والعالم أجمع.

وخلال محادثات ثنائية في عمّان أشار الجانبان إلى أنّ أي إجراءات تمسّ بوضع القدس القانونيّ والتاريخيّ تعدّ باطلة، وفي بيان صادر عن الديوان الملكيّ لفت إلى أنّ الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل يمثّل خرقا للقانون الدوليّ وقرارات الشرعية الدولية.

بدوره، حزب جبهة التحرير الوطنيّ الجزائريّ أكد رفضه قرار الرئيس الأميركيّ دونالد ترامب القاضي بنقل السفارة الأميركيّة لدى إسرائيل إلى القدس المحتلة.

واعتبرت أن "قرار ترامب بشأن القدس هو قرار جائر واستفزازي وباطل أمام القانون والتاريخ".

المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى في لبنان وصف قرار ترامب بأنه بمثابة وعد بلفور جديد، مضيفاً أنه عدوان سافر على الأمة العربية الإسلامية.

وفي بيان له، طالب المجلس بقطع العلاقات الدبلوماسية وكل أشكال التطبيع مع إسرائيل، مشيراً إلى ضرورة استنفار الطاقات العربية والإسلامية "لمواجهة مخاطر هذا العدوان على المنطقة والقضية الفلسطيني". 

التظاهرات المنددة بإعلان ترامب وصلت إلى قلب الولايات المتحدة الأميركية، حيث انطلق متظاهرون مناصرون للقدس في مسيرة في شيكاغو منددين بقرار ترامب. التظاهرة دعا إليها التحالف من أجل العدالة في فلسطين.

وفي ليبيا، أعلن رئيس المجلس الرئاسيّ لحكومة الوفاق الوطنيّ فائز السراج رفضه قرار ترامب لكونه سيهدّد الاستقرار في المنطقة.

أمّا في تونس، فقد خرجت مسيرات في معظم المحافظات التونسية تنديداً بقرار ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، في وقتٍ دعا فيه الاتحاد العامّ التونسيّ للشغل إلى تظاهرة مليونية اليوم.

بالتوازي، أعلنت جمعية القضاة التونسيين تأجيل النظر في كافة القضايا احتجاجاً على قرار ترامب نقل السفارة الأميركية إلى القدس، ومساء الجمعة خرجت تظاهرة حاشدة، وعبّر المتظاهرن عن غضبهم.

ودعا تيار المستقبل في لبنان إلى وقفات تضامنية مع فلسطين والقدس في بيروت والمناطق تحت شعار "القدس لنا".

ائتلاف "14 فبراير" وجمعية الوفاق في البحرين وجها الدعوة إلى تظاهرات مركزيّة غاضبة تحت عنوان "القدس عاصمة المسلمين".

وفي العاصمة الإيرانية طهران انطلقت تظاهرة دعماً لفلسطين و القدس و تنديداً بالقرار الأميركي.

وفي مقديشو، قالت وزارة الخارجية الصومالية في بيان صحفي لها أن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب باعتراف القدس عاصمة لإسرائيل أمر خطير جداً،ودعت الخارجية الصومالية واشنطن إلى مراجعة قرارها بجدية والتفكر مليا في تأثيراته السلبية على الشرق الأوسط والعالم.

وعلى الأرض، تواصلت التظاهرات في تركيا تنديداً بقرار ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارة بلاده إليها.

وشهدت معظم المدن التركية الكبرى تظاهرات احتجاجية ضدّ القرار الأميركيّ، وحمل المتظاهرون لافتات كتب عليها "القدس إسلامية  سلام إلى القدس ونعم للمقاومة"، وهتفوا بعبارات ضدّ الولايات المتحدة وإسرائيل.


تظاهرات احتجاجية في إيران والولايات المتحدة وإندونيسيا وماليزيا وباكستان

وشهدت العاصمة الإيرانية طهران تظاهرة دعماً لفلسطين و القدس و تنديداً بالقرار الأميركي.

وأفاد مراسل الميادين أن التظاهرات المنددة بقرار ترامب شملت أكثر من ألف مدينة ومحافظة ايرانية.

 وقال كبير مستشاري المرشد الايراني "حداد عادل" عبر التويتر  إن "الطريق الوحيد لمواجهة قرار ترامب، هو إعلان البلدان الاسلامية قطع علاقاتها مع كل بلدٍ ينقل سفارته في الأراضي المحتلة الى القدس".

وفي إندونيسيا وماليزيا خرج آلاف المحتجين في مسيرات اليوم الجمعة لإدانة قرار واشنطن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، فيما شددت السلطات الأمن حول سفارتي الولايات المتحدة في البلدين.

 

وتجمّع عدة آلاف من المحتجين وأخذ بعضهم يردد هتافات معادية للولايات المتحدة وأحرقوا دمية على شكل ترامب، أمام السفارة الأميركية في العاصمة الماليزية كوالالمبور. وقاد المسيرة زعماء من حزب المنظمة الوطنية المتحدة للملايو الحاكم والحزب الإسلامي الماليزي، ومن المتوقع أن ينضم إليها ممثلون لحركة حماس.

وفي إندونيسيا، وصل مئات المحتجين إلى السفارة الأميركية في جاكرتا، وارتدى بعضهم الكوفية الفلسطينية الشهيرة، ولوّحوا بالعلم الفلسطيني فيما كبر آخرون.

أما في باكستان، فقد أعلنت الجماعة الإسلامية، عن انطلاق مسيرات في كافة المدن الكبرى بعد صلاة اليوم الجمعة.

التظاهرات المندّدة بإعلان ترامب وصلت إلى قلب الولايات المتحدة، فانطلق متظاهرون مناصرون للقدس في مسيرة في شيكاغو مندّدين بقرار ترامب التظاهرة دعا إليها التحالف من أجل العدالة في فلسطين.