الحكومة اللبنانية تشكّل لجنة للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين وتقرّ بند النفط

الحكومة اللبنانية تقرر تشكيل لجنة لدراسة الاعتراف بالقدس عاصمة لدولة فلسطين، وتقر بند النفط وتلزيم ثلاث شركات في هذا القطاع، والسلطات السورية واللبنانية تعلن عن إعادة افتتاح المعبر الذي يصل شرق لبنان ومنقطة القصير في محافظة حمص السورية.

الحكومة اللبنانية: قرار ترامب بشأن القدس باطل

قررّت الحكومة اللبنانية تشكيل لجنة لدراسة الاعتراف رسمياً بالقدس عاصمة لدولة فلسطين.

وكان وزير الخارجية اللبنانية جبران باسيل قد أشار إلى رغبته بطرح مسألة إنشاء سفارة لبنانية في القدس، وذلك في تغريدة على حسابه على موقع "تويتر".

مجلس الوزراء اللبناني اعتبر قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب بشأن القدس لاغياً وباطلاً وفاقداً للشرعية للدولية، مؤكداً أن القدس هي عاصمة فلسطين.

وأقرّت الحكومة اللبنانية بند النفط، بالإضافة إلى تلزيم ثلاث شركات البحث عن النفط.

افتتاح معبر بين لبنان وسوريا

إعادة افتتاح يصل شرق لبنان ومنقطة القصير في محافظة حمص السورية (رويترز)

أعلنت سلطات سوريا ولبنان اليوم الخميس عن إعادة افتتاح المعبر، وهو أحد خمسة معابر رسمية بين البلدين ويصل شرق لبنان ومنقطة القصير في محافظة حمص السورية، وتم إقفالها في عام 2012، على خلفية سيطرة الفصائل المسلحة على المنطقة من الجانب السوري.

وأقيمت في المعبر اليوم مراسم احتفالية، حضرها من الجانب اللبناني مدير الأمن العام اللواء عباس إبراهيم، بينما مثل الجانب السوري وزير الداخلية محمد الشعار ومحافظ حمص طلال برازي.

وقال اللواء إبراهيم، قبل ساعات من المراسم، أنه لا علاقة بين إعادة افتتاح المعبر وسياسة النأي بالنفس إزاء النزاعات الإقليمية والتي تنتهجها الحكومة اللبنانية برئاسة سعد الحريري، موضحا أن هذه السياسة هي موضوع سياسي حصرا، ولم يتوقف التنسيق الأمني بين البلدين.

من جانبه، أعلن محافظ حمص أن الأمور ستعود إلى ما كانت عليه، وقال: "إن شاء الله ستعود حركة الترانزيت من وإلى لبنان إلى ما قبل عام 2012".

وذكر وزير الداخلية السوري أن العلاقات بين بلاده ولبنان "أكبر من أي تصريحات"، قائلا إن "كل ما يخدم العلاقات الطبيعية بين البلدين من الممكن أن ينفذ".