هادي يعفي وزراء ومحافظين.. وقذائف مجهولة على قصر المعاشيق الرئاسي

الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي يطيح بعدد من الوزراء والمحافظين بينهم وزير الداخلية، ومجهولون يقصفون قصر المعاشيق الرئاسي في محافظة عدن اليمنية، وشظايا القذائف تصيب منازل وسيارات مجاورة للقصر.

 أسفر القصف عن وقوع أضرار في محيط قصر المعاشيق
أسفر القصف عن وقوع أضرار في محيط قصر المعاشيق

أطاح الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي من مقر إقامته في الرياض بعدد من الوزراء والمحافظين بينهم وزير الداخلية والنفط ومحافظ تعز

وأصدر الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي عدة قرارات من مقر إقامته في الرياض أطاح فيها بعدد من الوزراء والمحافظين في حكومة أحمد عبيد بن دغر وهم وزراء الداخلية والنفط والنقل ومحافظي تعز ولحج والضالع .
وأبرز هذه القرارات كان إقالة نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية حسين عرب، وتعيين أحمد الميسري بديلا عنه.
وكان اللافت استهداف القرارات بشكل خاص المحافظين والوزراء المحسوبين على المجلس الانتقالي الجنوبي كوزير النقل ومحافظي لحج والضالع، كما اطاحت القرارات بمحافظ تعز علي المعمري .
بالتوزازي، قصف مجهولون قصر المعاشيق الرئاسي في محافظة عدن، جنوب اليمن، بقذاف الهاون، ما أسفر عن وقوع أضرار في محيطه، فيما أحرزت القوات الحكومية تقدماً عسكرياً ملحوظاً في محافظة البيضاء وسط البلاد.

وفي وقتٍ أفاد فيه مصدر محلي للميادين بأن "عدداً من قذائف الهاون سقطت مساء الأحد، قرب قصر المعاشيق في مديرية كريتر والجبل المطل عليه، مخلفة أضراراً مادية"، أوضح المصدر نفسه  أن "شظايا القذائف أصابت منازل وسيارات مجاورة للقصر".

وكانت القوة الصاروخية للجيش اليمني واللجان الشعبية أعلنت عن إطلاق صاروخ باليستي من نوع "قاهر 2m" على تجمّعات قوّات الرئيس عبد ربه منصور هادي في منطقة الفرضة بمديرية نِهْم شمال شرق العاصمة صنعاء.

من جهتها، أعلنت وزارة الدفاع اليمنية عن تدمير وإعطاب أكثر من 1200دبابة ومدرعة وآلية و37 طائرة متنوعة للتحالف السعودي خلال ألف يوم.