الجيش السوري يستعيد السيطرة على قرى بريف إدلب

الجيش السوري وحلفاؤه في محور المقاومة يستعيدون السيطرة على قرى بريف إدلب الجنوبي الشرقي بعد مواجهات مع "جبهة النصرة" والفصائل المرتبطة بها. من جهتها، واللجنة الدولية للصليب الأحمر تعلن إخراج دفعة ثانية من المرضى من الغوطة الشرقية لدمشق.

إستعادة السيطرة على قرى بريف إدلب بعد مواجهات مع "النصرة"
إستعادة السيطرة على قرى بريف إدلب بعد مواجهات مع "النصرة"

إستعاد الجيش السوري وحلفاؤه في محور المقاومة السيطرة على قريتي "الضبعة" و"المغارة" شمال "كتيبة الدفاع الجوي المهجورة" في ريف إدلب الجنوبي الشرقي.
كما استعادوا "تل المقطع" الاستراتيجي المشرف على قرية "ابو دالي" من الجهة الجنوبية الشرقية، بعد مواجهات مع "جبهة النصرة" والفصائل المرتبطة بها.

أما الإعلام الحربي فقد أعلن على حسابه على تويتر سيطرة الجيش السوري وحلفاؤه على قرية "الدجاج" شمال قريتي "المغارة والطامة" في ريف إدلب بعد مواجهات مع "النصرة".

من جهتها، أعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر أنه جرى إخراج دفعة ثانية من المرضى معظمهم من الأطفال من الغوطة الشرقية لدمشق.

وقالت المتحدثة باسم اللجنة إنجي صدقي، إن الفرق الطبية أخرجت مساء أمس الأربعاء مرضى معظمهم أطفال مع أفراد من عائلاتهم.

وفي حديث للميادين قالت صدقي إنه تم إجلاء 16 مريضاً وعائلاتهم من الغوطة الشرقية، مضيفة أن "هناك تنسيق مع طرفي النزاع لإيصال المرضى بأمان إلى دمشق بالتعاون مع الهلال الاحمر السوري".

وكان الهلال الأحمر السوري أعلن في 27 كانون الأول/ ديسمبر نقل عدة حالات إنسانية من الغوطة الشرقية لدمشق إلى مستشفيات العاصمة.

وذكر أنَّ العملية جاءت بعد زيارة رئيس الاتّحاد الدوليِّ لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر فرانشيسكو روكا الأسبوع الماضي الى سوريا ولقائه مع الرئيس بشار الأسد.

وكان الإعلام الحربي نقل عن تنسيقيات المسلّحين أن الجيش السوري بات على وشك إنهاء وجود جبهة النصرة في آخر معاقلها في الغوطة الغربية لدمشق.