ر غم نفي ترامب...انتقادات أفريقية لتصريحاته: مهينة

الرئيس الأميركي دونالد ترامب ينفي إشارته لبعض الدول بالـ"حثالة"، في حين يؤكد سيناتور ديمقراطي استخدام ترامب للكلمة عدة مرات، ونائب الأمين العام لحزب المؤتمر الوطني الأفريقي الحاكم في جنوب أفريقيا تقول إن التصريحات الرئيس الأميركي، مهين بشدة لجنوب أفريقيا، وتشدد على أن الدول التي في محنة ليست حثالة، "، وتشير إلى أن الولايات المتحدة ليست خالية من المشاكل.

دوراتي: بلادنا ليست حثالة
دوراتي: بلادنا ليست حثالة

نفى الرئيس الأميركي دونالد ترامب أنه أشار لبعض الدول مستخدماً كلمة "حثالة"، إلا أن سيناتور ديموقراطي أكد استخدام ترامب للكلمة "عدة مرات".

وقالت جيسي دوارتي نائب الأمين العام لحزب المؤتمر الوطني الأفريقي الحاكم في جنوب أفريقيا إن "التصريحات المنسوبة للرئيس الأميركي دونالد ترامب والتي يشير فيها لبعض الدول الأفريقية بأنها حثالة الدول، مهين بشدة لجنوب أفريقيا".

وأكدت المسؤولة الكبيرة في الحزب خلال مؤتمر صحفي في إيست لندن بجنوب أفريقيا أن بلدها "ليس حثالة وكذلك هايتي أو أي دولة أخرى في محنة"، وأضافت قائلة: "لن ننجر إلى تصريحات تحطّ بهذا الشكل من شأن أي دولة تعاني من أي نوع من المصاعب الاجتماعية والاقتصادية أو غيرها من الصعوبات".

ولفتت إلى أن "الولايات المتحدة ليست خالية من المشاكل، فهناك بطالة وهناك أناس لا يتمتعون بخدمات الرعاية الصحية".

وكانت رويترز قد نقلت عن مصدرين إفادتهما أن ترامب تساءل أمس الخميس لماذا تريد الولايات المتحدة أن تستقبل مهاجرين من هايتي ودول أفريقية، مشيراًَ إلى بعضها بتعبير "حثالة الدول".

كلام ترامب جاء خلال اجتماع مع نواب من الكونغرس تناول قضية الهجرة، وطرح أحد الحضور أنه على أميركا حماية المهاجرين من هايتي والسلفادور وبلدان أفريقية، لكنه قال إن "على واشنطن استقبال عدد أكبر من مهاجرين من دول مثل النرويج"، داعياً إلى عدم استقبال مهاجرين من هايتي وبلدان وصفها بـ"القذرة" في أفريقيا.

وتسعى إدارة ترامب، الذي تولى السلطة في 20 كانون الثاني/ يناير 2017، إلى تشديد قوانين الهجرة، وطرد من يقيمون في الولايات المتحدة بصورة غير شرعية، ما يثير انتقادات حقوقية واسعة.