نقابة المعلمين في واشنطن تطلب من أعضائها مقاطعة إسرائيل

رئيس نقابة المعلمين في العاصمة الأميركية تندد بإسرائيل وأجهزتها لممارستهم احتلالاً عسكرياً، تدعو أعضاء النقابة للاحتجاج لدى شرطة العاصمة من أجل مقاطعة إسرائيل.

رئيس نقابة معلمي واشنطن اعتبرت أن إسرائيل لا يمكن اعتبارها نموذجاً يحتذى في واشنطن
رئيس نقابة معلمي واشنطن اعتبرت أن إسرائيل لا يمكن اعتبارها نموذجاً يحتذى في واشنطن

دعت اليزابيث ديفيس رئيس نقابة المعلمين في العاصمة الأميركية واشنطن، أعضاء النقابة للاحتجاج لدى دائرة شرطة العاصمة لتبنيها برنامج "تدريب منتسبيها في إسرائيل" موضحة نفي النقابة ضرورة وقف هذا البرنامج الذي وصفته بـ "التبادل المميت".

وأوضحت ديفيس في رسالة الكترونية وجهتها لنحو 5 آلاف عضو في النقابة أنه يتعين على الأعضاء مطالبة دائرة الشرطة "وقف برنامج التدريب المشترك وكافة البرامج الأخرى مع إسرائيل، وإلغاءها" في أسرع وقت، ونددت في هذا الصددد "بإسرائيل وقواتها المسلحة ومسؤولي أجهزتها الاستخبارية لممارستهم احتلالاً عسكرياً، والذي لا يمكن اعتباره نموذجاً يحتذى به لواشنطن العاصمة".

مصادر دائرة شرطة العاصمة أوضحت أنها "تتشارك مع مركز مكافحة الإرهاب الإسرائيلي بغية صقل الخبرات لمكافحة الإرهاب".