كوربين: الولايات المتحدة ليست الحليف الأهم لبريطانيا

زعيم حزب العمال البريطاني جيريمي كوربين يقول إن الولايات المتحدة ليست الحليف الأهم لبريطانيا وينتقد الرئيس الأميركي دونالد ترامب ومواقفه الهجومية ضدّ المرأة والأقليات والأشخاص الذين يعتنقون ديانات أخرى.

كوربين يرى أن خيبة الأمل الكبرى من دونالد ترامب تكمن في فشله في دعم المؤسسات الدولية
كوربين يرى أن خيبة الأمل الكبرى من دونالد ترامب تكمن في فشله في دعم المؤسسات الدولية

قال زعيم حزب العمال البريطاني جيريمي كوربين إن الولايات المتحدة ليست الحليف الأهم لبريطانيا منتقداً الرئيس الأميركي دونالد ترامب ومواقفه الهجومية ضدّ المرأة والأقليات والأشخاص الذين يعتنقون ديانات أخرى.
وفي مقابلة تلفزيونية مساء الأحد شدد كوربين على أن هناك الكثير من العلاقات الأكثر أهمية لبريطانيا، مشيراً إلى أنه بالرغم من أهمية العلاقة مع الولايات المتحدة على المستويين الثقافي والاقتصادي إلا أن علاقات المملكة المتحدة التجارية مع دول الاتحاد الأوروبي والهند والصين وباقي دول العالم هامة جداً فضلاً عن العلاقة مع المؤسسات الدولية مثل الأمم المتحدة. 
ورأى كوربين أن خيبة الأمل الكبرى من ترامب تكمن في فشله في دعم المؤسسات الدولية مثل الأمم المتحدة واليونيسكو، مضيفاً أن لا أحد نجح في إيجاد تعريف لما يسمّى "العلاقة الخاصة" بين واشنطن ولندن.
وروى زعيم حزب العمال أنه سأل في إحدى المرات عن هذه العلاقة الخاصة فأجابه رئيس وزراء سابق رفض الكشف عن اسمه بأنهم إذا حددوا ماهية العلاقة الخاصة فإنها لن تكون كذلك.


من جهة أخرى قالت وزيرة الخارجية في حكومة الظل إميلي ثورنبري لـ"بي بي سي" إنها كانت تعارض قدوم ترامب إلى بريطانيا متهمة رئيسة الوزراء تيريزا ماي بإحراج الملكة من خلال توجيهها دعوة رسمية له. ثورنبري وصفت ترامب بأنه عنصري ويشكل خطراً بحدّ ذاته.