موسكو: لا شرعية للقوات الأميركية في سوريا بلا إذن من حكومة دمشق

مبعوث الرئيس الروسي إلى سوريا ألكسندر لافرينتييف يؤكد على انعقاد مؤتمر سوتشي للحوار السوري في موعده نهاية الشهر الجاري وأن الدول الضامنة قد اتفقت على قوائم المشاركين فيه، كما يؤكد على عدم شرعية وجود القوات الأميركية على أراضي سوريا بلا إذن من الحكومة.

لافرينتييف: لا شرعية لوجود القوات الأميركية في سوريا من دون موافقة الحكومة

أكد مبعوث الرئيس الروسي إلى سوريا ألكسندر لافرينتييف أن انعقاد مؤتمر سوتشي للحوار السوري سيتم في موعده في الـ 30 من كانون الثاني/ يناير الجاري، وأن الدول الضامنة قد اتفقت على قوائم المشاركين فيه.

وقال لافرينتييف في حديث خصّ به قناة روسيا اليوم "جرى الاتفاق مع إيران وتركيا على قوائم المشاركين في المؤتمر، كما بحثت موسكو مع أنقرة سبل العمل مع المعارضة السورية".

وأعرب المبعوث الروسي عن أمله في مشاركة الأمم المتحدة على أرفع مستوى وحضور المبعوث الأممي ستافان دي ميستورا مؤتمر سوتشي.

وأشار أيضاً إلى تعويل روسيا على الولايات المتحدة لحضور المؤتمر بصفة مراقب، كما لفت إلى عدم شرعية وجود القوات الأميركية على أراضي سوريا بلا إذن من حكومة دمشق، قائلاً "موقفنا واضح، القوات الأميركية يجب أن لا تبقى فى إقليم دولة ذات سيادة دون موافقة حكومتها، وهذا قد يؤثر سلباً على مؤتمر الحوار الوطني السوري المقبل، كما نتوقع من الولايات المتحدة، كعضو دائم فى الأمم المتحدة، أن ترسل ممثلها في مجلس الأمن إلى مؤتمر سوتشي بصفة مراقب".