المهندس يتوعد بالرد بقوة في حال تعرض العراق لهجوم من عناصر داعش الموجودين في سوريا

نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي أبو مهدي المهندس يؤكد أنه في حال تعرض العراق لخطر من قبل عصابات داعش الإرهابية المتواجدة في سوريا، فإن الحشد سيرد بقوة كبيرة ولن يقف مكتوف الأيدي، ويضيف أن قرار دخول الحشد لمسافات في سوريا يعتمد على قرار القائد العام للقوات المسلحة العراقية والتنسيق مع الحكومة السورية.

المهندس: إذا تعرض العراق لخطر من قبل عصابات داعش المتواجدة في سوريا، لن نقف مكتوفي الأيدي
المهندس: إذا تعرض العراق لخطر من قبل عصابات داعش المتواجدة في سوريا، لن نقف مكتوفي الأيدي

أكد نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقية أبو مهدي المهندس أنّ قوات الحشد الشعبي مستعدة للدخول لمسافات في الأراضي السورية لحماية الحدود العراقية من تسلّل الإرهابيين.

المهندس أوضح أنّ الحشد سيردّ بقوة ولن يقف مكتوف الأيدي عند الحدود إذا لم تكن مؤمّنة ًمن الجانب السوري، وأضاف "أما إذا كانت القوات العسكرية السورية وحلفاؤنا في الجهة الأخرى مؤمنة الحدود عندها لاتوجد لدينا أي مشكلة".

المهندس لفت إلى أنّ الأمر يعتمد على قرار القائد العام للقوات المسلحة العراقية حيدر العبادي والتنسيق مع الحكومة السورية.

 


قيادة العمليات المشتركة تفتح تحقيقاً في استهداف التحالف الأميركي مقاتلين عراقيين

في هذه الأثناء أعلنت قيادة العمليات المشتركة فتح تحقيق بشأن استهداف التحالف الأميركي مركز البغدادي غربيّ الأنبار ما خلّف 8 شهداء و20 جريحاً.

العمليات قالت إنها ستحقّق في استهداف مقاتلين من دون التنسيق مع القوات المكلّفة مداهمة الإرهابيّ كريم السمرمد.

الإعلام الحربيّ أوضح أنّ قوةً أمنيةً عراقيةً داهمت منزل السمرمد بإسناد من طائرات التحالف جرى خلالها اعتقاله.

مراسل الميادين نقل عن مصادر مطلعة قولها إنّ الجيش الأميركيّ داهم المنطقة فجراً وبعد انسحابه استهدفت طائرات أباتشي محيط المنزل حيث كان مديرو الاستخبارات والشرطة والناحية.