القوات العراقية المشتركة تعلن تأمين طوزخرماتو بالكامل

القوات العراقية المشتركة تعلن تأمين قضاء طوزخرماتو بالكامل من القصف الذي يستهدفه من المسلحين، كما تعثر على مخازن أسلحة وأعتدة وأنفاق كان يستخدمها تنظيم داعش وعناصر "الرايات البيض". يأتي ذلك بعد سيطرة قوات الحشد الشعبي الأربعاء على أنفاق ومقرات "الرايات البيض".

القوات العراقية المشتركة تؤمن قضاء طوزخرماتو بالكامل من الاستهداف بالقذائف

أعلنت القوات العراقية المشتركة تأمين قضاء طوزخرماتو في محافظة صلاح الدين بالكامل بعد ساعات على انطلاق عملية تأمين شرق القضاء من الاستهدافات بالقذائف.

وعثرت القوات المتقدمة على مخازن أسلحة وأعتدة وأنفاق كان يستخدمها تنظيم داعش وعناصر "الرايات البيض".

قائد فرقة الرد السريع اللواء ثامر الحسيني تحدث عن التنسيق الكبير لقيادة القوات المشتركة العراقية بمشاركة قوات البيشمركة لسير العملية العسكرية التي وصفها بأنها جرت "بسلاسة جداً"، مشيراً إلى أن منطقة قضاء طوزخرماتو تأمنت بشكل كامل من القصف المباشر.

كما لفت إلى الاستمرار في المرحلة الثانية لإعادة لإعادة النازحين إلى مناطقهم في القضاء.

قوات الحشد الشعبي كانت قد سيطرت أمس الأربعاء على أنفاق ومقرات "الرايات البيضاء" وطهّرت قرىً شرق طوزخورماتو في عملية انطلقت وفق إعلام الحشد بالتعاون مع الجيش العراقي، والرد السريع، وعمليات صلاح الدين، باسناد جوي لتطهير شرق القضاء. 

من جهتها، طالبت منظمة اليونيسف بتخصيص 17 مليون دولار لإعادة بناء المستشفيات المدمرة.

طلب اليونيسف يأتي قبل مؤتمر إعمار العراق المقرر عقده في الكويت الأسبوع المقبل. ووفق المنظمة الدولية فإن نحو 750 ألف طفل عراقي يفتقدون الخدمات الصحية في الموصل، ولا سيما أن أقل من عشرة بالمئة من مستشفيات المدينة تعمل.