البيت الأبيض: ما قاله نتنياهو كذب

البيت الأبيض ينفي ما قاله رئيس الحكومة الإسرائيلية بشأن وجود حوارٍ مع واشنطن حول ضمّ أراضٍ في الضفة الغربية لإسرائيل، مؤكّداً أنّ ما قاله كذب.

البيت الأبيض:ما قاله نتنياهو كذب
البيت الأبيض:ما قاله نتنياهو كذب

نفى البيت الأبيض  ما قاله رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو بشأن وجود حوارٍ مع واشنطن حول ضمّ أراضٍ في الضفة الغربية لإسرائيل، مؤكّدا أنّ ما قاله كذب.

يأتي ذلك بعد إعلان نتنياهو ذلك خلال اجتماع كتلة الليكود، وأشار إلى ضرورة التنسيق قدر الإمكان مع الأميركيين، معتبراً أنّ العلاقة معهم ذُخر استراتيجيٌّ لإسرائيل وأيضا للاستيطان، على حدّ تعبيره.

وكان الكنيست الإسرائيلي صوّت الشهر الماضي بالقراءتين الثانية والثالثة على مشروع قانون قدمه حزب البيت اليهودي لمنع الحكومات الإسرائيلية من التفاوض على مستقبل مدينة القدس، بعد تصويت حزب الليكود بالاجماع على قرار فرض السيادة الإسرائيلية على مستوطنات الضفة الغربية وغور الأردن.

وتعليقاً على الموضوع، قال معلق الشؤون الدولية في القناة الإسرائيلية العاشرة باراك رابيد إنهم في الإدارة الأميركية "صدموا من من تصريحات نتنياهو بشأن الضمّ، ومسؤولون أميركيون ببساطة استشاطوا غضباً".

وكشف رابيد أن البيت الأبيض أرسل رسالة حاسمة غير قابلة للتأويل إلى مكتب نتنياهو تطلب منه إصدار بيان توضيحي .

وبحسب المعلّق، قال مصدر أميركي كبير إن "كلام نتنياهو مختلق، ومن المفترض أن يزور وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون خمس عواصم عربية بهدف الطلب منهم المساعدة في إعادة الفلسطينيين إلى المفاوضات وبعد خروجه من الاجتماع مع (الرئيس المصري عبد الفتاح) السيسي يسمع بكلمات نتنياهو".

وختم:"مصادر أميركية رفيعة قالت لنا هذا الأمر هدد بتخريب جولة تيلرسون".