مراسل الميادين: الجيش السوري يقدّم دعماً لوجستياً لمقاتلي وحدات الحماية بعفرين

مراسل الميادين في عفرين يؤكّد أنّ الجيش السوري يقدّم دعماً لوجستياً لمقاتلي وحدات الحماية الكردية منذ بدء المعارك في مدينة عفرين شمال سوريا، ويفيد باستشهاد 4 مدنيين ووقوع عشرات الجرحى جراء قصف الجيش التركي لمحيط مستشفى المدينة بـ 3 صواريخ غراد.

موفد الميادين: شهداء وجرحى جراء قصف الجيش التركي محيط مستشفى عفرين شمال سوريا

أكّد مراسل الميادين في عفرين أنّ الجيش السوري يقدم دعماً لوجستياً لمقاتلي وحدات الحماية الكردية منذ بدء المعارك في مدينة عفرين شمال سوريا.

وقال مراسلنا إنه منذ بداية المعركة في عفرين بين الوحدات الكردية والقوات العسكرية المدعومة تركيّاً كان هناك دعم لوجستي من قبل الجيش السوري لصالح الكرد، وذلك من خلال تقديم معونات طبّية وإنسانية بشكل كامل عبر المنفذ التي تسيطر عليها الدولة السورية في نبّل والزهراء إلى داخل المدينة التي تشهد مواجهات مستمرّة.
وأضاف مراسل الميادين أن نهار اليوم الثلاثاء شهد نقلاً للمقاتلين الكرد بإشراف الجيش السوري، من منطقة الجزيرة السورية، من منبج والحسكة والقامشلي، إلى داخل عفرين من أجل تعزيز الصمود على جبهات القتال.
وأشار مراسلنا إلى أن الجيش السوري لم يتدخل عسكريّاً بشكل مباشر حتى الآن في المعارك الدائرة في عفرين، لافتاً إلى أن قافلة أولى للهلال الأحمر السوري المحمّلة بالمساعدات الإنسانية ستدخل الثلاثاء إلى المدينة.

واستشهد 4 مدنيين وأصيب العشرات اليوم جراء قصف الجيش التركي لمحيط مستشفى عفرين شمال سوريا بـ 3 صواريخ غراد وهي منطقة مكثظّة بالسكان.

وأشار مراسلنا إلى أن هذه هي المرة الأولى التي تستهدف فيها القوات التركية وسط عفرين بعد أن كانت معظم ضرباتها على أطراف المدينة، لافتاً إلى أن المستشفى هو الوحيد الذي بقي يعمل في المدينة، الأمر الذي سيؤدي إلى تأزيم الوضع الإنساني في المنطقة. 

ورأى أن استهداف محيط المستشفى مرحلة جديدة أطلقها الجيش التركي، مشيراً إلى أن الاستهداف قد يعرض أكثر من مليون شخص للخطر جراء الضربات الصاروخية.

وأوضح موفدنا إلى عفرين أن مناطق سيطرة المسلّحين بعيدة عن مكان استهداف محيط المستشفى وأنه ليس لدى المسلحين إمكانيات عسكرية لقصف مكان بعيد عن مناطقها، ما يؤكد أن الجيش التركي هو المسؤول عن هذه الضربة، وفق مراسلنا. 

وأفاد موفدنا إلى أن المجموعات المدعومة من تركيا تشنّ هجوماً واسعاً على ناحية بلبل. كما أشار إلى أن القوات التركية تستخدم طائرات من دون طيار في هجومها على ناحية جنديرس.

كما لفت إلى أن أول قافلة للهلال الأحمر السوري ستدخل إلى عفرين عبر معبر نبّل والزهراء.

وكان موفد الميادين قد تحدث أمس الإثنين عن اشتباكات عنيفة على جبهة دير بلوط جنوب جنديرس بعفرين بين وحدات حماية الشعب الكردية من جهة والجيش التركي من جهة ثانية. 

وقد شنّت الطائرات التركية أمس غارات عنيفة على قرى ناحية شيا بعفرين. وأشار مراسلنا إلى أن الطائرات التركية قصفت محطة ضخ المياه في قرية كفرصفرة التابعة لناحية جنديرس بعفرين، الأمر الذي تسبب بتوقف المحطة عن ضخ المياه لمركز الناحية وعشرات القرى التابعة لها، في خطة ممنهجة ربما لإخضاع الأهالي والمواطنين في المنطقة أو إلزامهم بالنزوح منها إلى خارج عفرين، وفق موفدنا.