مؤتمر إعمار العراق ينطلق في الكويت والعبادي: قادرون على جذب الاستثمارات

انطلاق فعاليات مؤتمر الكويت الدولي لإعادة إعمار وتنمية العراق الذي تحضره شخصيات دولية على رأسها وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون ورئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، والأمين العام لمجلس الوزراء العراقي يقول إن بغداد قدمت وثيقة رسمية لرؤية العراق الواضحة والموضوعية لإعادة إعمار البلاد.

بدء مؤتمر المانحين ـ "العراق بحاجة لـ88 مليار دولار لإعادة الإعمار"

انطلقت في الكويت فعاليات مؤتمر الكويت الدولي لإعادة إعمار وتنمية العراق الذي تحضره شخصيات دولية على رأسها وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون ورئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي.

وفي كلمة له في افتتاح المؤتمر أكّد تيلرسون أنّ الكويت والعراق وبنك التصدير والاستيراد الأميركي سيوقّعون مذكرة تفاهم بقيمة 3 مليارات دولار.

وقال رئيس الوزراء العراقي إنّ العراق قادر على استقطاب رؤوس الأموال لبدء بمرحلة إعادة الإعمار في بلاده وأنّ بغداد جاهزة لجذب الاستثمار في مشاريع اقتصادية في المحافظات المحررة من داعش.

ويشارك في المؤتمر وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف على رأس وفد سياسي واقتصادي، وقال بعد وصوله الكويت في تصريح صحافي إنّ "تطور واستقرار العراق مهم جداً بالنسبة لإيران ونحن دائماً كنا ومانزال إلى جانب الشعب العراقي في حربه على الإرهاب وفي إعمار بلده".

وأضاف "اتفقنا على أن نساعد العراق في مجال الطاقة وهذا ما حصل، حيث قدّمنا الدعم له في مجال الغاز والكهرباء، وقطاعنا الخاص له كامل الاستعداد للمشاركة الفعالة والجادة في عملية إعمار العراق".

والتقى ظريف نظيره الكويتي وبحثا في القضايا الثنائية، كما بحث مع منسقة الشؤون الخارجية للاتحاد الأوروبي فيدريكا موغيريني القضايا ذات الاهتمام المشترك على هامش المؤتمر.

وخلال لقاءات أجراها على هامش اليوم الأول للمؤتمر مع عدد من الجهات المشاركة، أكّد الأمين العام لمجلس الوزراء العراقي مهدي العلاق أن العراق قدّم وثيقة رسمية لرؤيته الواضحة والموضوعية لإعادة إعمار البلاد.
ورحّب العلاق بكافة المبادرات الدولية لدعم العراق في مرحلة التعافي والبناء، لافتاً إلى أن العراق بالرغم من موارده الطبيعية والبشرية يحتاج إلى دعم أكبر لتجاوز المرحلة القادمة.

وأشار الأمين العام لمجلس الوزراء العراقي إلى أن العراق وبالتعاون مع البنك الدولي بصدد وضع الإطار العام لهيكل التعامل مع القروض والمنح والضمانات، للتأكيد على شفافية التعامل مع اتفاقيات وبرامج التمويل.

من جانبها، أبدت الجهات المذكورة استعدادها لدعم المشاريع التي يرغب العراق في تنفيذها، بالإضافة إلى تقديمها العروض والمشاريع لتطوير مختلف القطاعات في البلاد.

يذكر أن الجهات التي تمّ التباحث معها لغرض دعم الخطط التنموية في العراق تمثلت بـ (ممثلي الاتحاد الأوربي والبنك الدولي ومصر).

وكان وزير الخارجية الأميركي وعلى هامش اجتماع للجهود الدولية لمكافحة الإرهاب ومتابعة الاستراتيجية التي رسمها التحالف لمحاربة داعش في العراق وسوريا، قال من الكويت اليوم إن التحالف لم يلحق هزيمة دائمة بداعش بعد إلى الأبد.

وكانت فعاليات مؤتمر الكويت الدولي لإعادة إعمار وتنمية العراق انطلقت أمس الإثنين بمشاركة أكثر من 40 دولة ومئات الشركات الأجنبية في مختلف القطاعات.

ويحتاج العراق وفقاً لتقارير رسمية إلى ما بين 80 إلى 90 مليار دولار لإعادة إعمار 180 مدينة وقضاء وبلدة.

كما تنطلق أعمال مؤتمر المنظمات غير الحكومية لدعم الوضع الإنساني في العراق.