مصدر عراقي مسؤول للميادين: واشنطن تسعى للسيطرة على الحدود العراقية السورية

مصدر عراقي مسؤول يقول للميادين إن الوجود الأميركي عند الحدود العراقية السورية وإنشاء قاعدة في التنف سببه الأولوية الأميركية للسيطرة على حدود البلدين.

مسؤولون عراقيون: واشنطن تسعى لإنشاء قاعدة قرب منفذ الوليد الحدودي
مسؤولون عراقيون: واشنطن تسعى لإنشاء قاعدة قرب منفذ الوليد الحدودي

قال مصدر عراقي مسؤول للميادين إن التقدير الرسمي في بغداد أن "الوجود الأميركي عند الحدود العراقية السورية وإنشاء قاعدة في التنف سببه الأولوية الأميركية للسيطرة على حدود البلدين".
ولفت المصدر إلى أن الأميركيين يريدون البقاء عند مناطق أعالي الفرات لربط المنطقة عسكرياً مع التنف مشيراً إلى أن "تجهيزات القاعدة الأميركية تهدف لكسر الربط البري بين بغداد ودمشق وصولاً لبيروت" مؤكداً أن "هدفهم المثلث العراقي-السوري-الأردني". 
المصدر قال إن واشنطن تركت الجزء الشمالي من الحدود العراقية السورية وهو أمر واضح بالنسبة للعراق.  
وأوضح المصدر أن الجانب الأميركي يصرّ على ضرورات إبقاء وحدات إسناد أرضية وجوية في العراق بالرغم من أن بغداد طلبت في المباحثات مع الأميركيين جدولاً زمنياً لتخفيض عدد قواتهم
وكان رئيس لجنة الأمن والدفاع في البرلمان العراقي حاكم الزاملي كشف الثلاثاء عن إنشاء قاعدة أميركية جديدة ثابتة قرب منفذ الوليد على الحدود السورية. وقال الزاملي إن الهدف الأميركي من إنشاء هذه القاعدة "إحداث توازن في الصراع الدائر هناك مع روسيا وايران" مشيراً إلى أن عدد الجنود الأميركيين في العراق بلغ 8 آلاف.