واشنطن: لا نخطط لمغادرة قاعدة "العديد" في قطر والوضع في سوريا معقّد

قائد القيادة المركزية الأميركية الجنرال جوزيف فوتيل يؤكد أن بلاده لا تخطط لمغادرة قاعدة "العديد" في قطر، ويقول إن الوضع في سوريا معقّد، داعياً الجهات المعنية هناك لوقف إطلاق النار والسماح بالمساعدات واللجوء إلى حل الأزمة بالطرق الديبلوماسية.

فوتيل: نحن على اتصال مكثف مع شركائنا في المنطقة لمنع انتقال الأسلحة للحوثيين

أكد قائد القيادة المركزية الأميركية الجنرال جوزيف فوتيل أن بلاده لا تخطط لمغادرة قاعدة "العديد" في قطر. 

وأشار فوتيل خلال مؤتمر صحافي إلى أن "قطر كحال العديد من الدول في المنطقة شريك جيّد للولايات المتحدة، ونشكرهم على الدعم الذي قدموه لنا كما هو حال دول أخرى في المنطقة التي قدمت دعماً لنا ونسعى لمواصلة هذه العلاقة".

وأشاد بـ "استجابة القوات السعودية للهجوم الصاروخي الأخير من قبل الحوثيين من خلال الرد العسكري الجيد ومنعهم من وقوع عدد ضحايا أكبر بين المدنيين"، وقال إن "السعودية قامت بعمل جيد لمنع فاعلية هذا الهجوم، وسنقوم بدعمهم لمنع تكرار هذه الهجمات". 

وكانت القوة الصاروخية اليمنية قد أعلنت في وقت متأخر من ليل الأحد الماضي  تنفيذ ضربات صاروخية باليستية واسعة على أهداف سعودية، شملت مطار الملك خالد الدولي ومطار أبها الإقليمي. 

وحول سوريا، قال فوتيل "مهمتنا في شمال سوريا هي التركيز على هزيمة داعش، ونحن مستمرون بالتشاور مع المسؤولين الأتراك حول منبج"، وتابع قوله إن "الوضع في سوريا معقّد وندعو الجهات المعنية هناك لوقف إطلاق النار والسماح بالمساعدات واللجوء إلى حل الأزمة بالطرق الديبلوماسية". 

أما بشأن مصر فقال الجنرال الأميركي "نتواصل مع شركائنا في مصر ولدينا علم بالعمليات التي تجري في سيناء، هم يحاولون التعامل مع تهديد داعش، ونأمل أن ينجحوا"، مشيراً إلى أن القوات الأميركية "لا تشترك بشكلٍ مباشر في تلك العمليات بل تقوم بتقديم الدعم والمساندة والاستشارات".