هنية: الزحوف إلى حدود غزة دكّت نظرية الأمن الإسرائيلية

رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية يقول خلال تشييع جثمان الصحافي ياسر مرتجى في غزّة إن مسيرة العودة معركة في ميدان الوعي والتأكيد على الثوابت، ويؤكد أن الشعب الفلسطيني قادر على أن يخلط الأوراق في وجه الاحتلال في أصعب وأحلك الظروف.

 تشيع جثمان الصحفي ياسر مرتجى في غزّة

قال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية خلال تشييع جثمان الصحافي ياسر مرتجى في غزّة إن مسيرة العودة معركة في ميدان الوعي والتأكيد على الثوابت، مؤكداً أن الشعب الفلسطيني قادر على أن يخلط الأوراق في وجه الاحتلال في أصعب وأحلك الظروف.

وأضاف هنية أن الزحوف إلى حدود قطاع غزة صورة عز لشعب مقدام شجاع دكت بعنفوانها وسلميتها نظرية الأمن الإسرائيلية ونظرية العسكر المستنفر من جنود الاحتلال.

وأشار هنية إلى أن إسرائيل حاولت "كيّ الوعي الفلسطيني في الانتفاضة الثانية وإيجاد فلسطيني جديد"، منوّهاً إلى أن "مسيرة العودة الكبرى هي معركة في ميدان الوعي والحقيقة وميدان التأكيد على ثوابت شعبنا الفلسطيني وفي مقدمتها حق العودة المقدس لكل أراضي فلسطين".

رئيس المكتب السياسي لحركة حماس أشاد بجرأة الشهيد مرتجى في نقل الحقيقة وفضح الاحتلال، قائلاً "شهيدنا من فرسان الحقيقة الذين يدفعون ثمناً لنقل صورة شعب فلسطين المرابط على هذه الأرض المباركة"، مضيفاً "هذا الياسر الذي خرج بنفسه يحمل كاميرا ليوجه سهام الحقيقة والحق لباطل الاحتلال البغيض، ولينقل صورة هذا الشعب المجاهد المحاصر الذي يعيش تحت نار الاحتلال والحصار منذ 70 عام".

ويذكر أن الصحافي الفلسطيني ياسر مرتجى كان قد استشهد فجر اليوم السبت متأثراً بجراح أصيب بها بعد أن قنصه جيش الاحتلال الإسرائيلي أمس الجمعة قرب الحدود الشرقية لقطاع غزة، بحسب ما أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في القطاع المحاصر.