بريطانيا: مجلس العموم أيّد قرار تنفيذ ضربات جوية في العدوان الثلاثي على سوريا

مكتب رئاسة الوزراء البريطاني يعان أن مجلس العموم أبدى تأييده قرار تنفيذ ضربات جوية في العدوان الثلاثي على سوريا إلى جانب الولايات المتحدة وفرنسا. زعيم المعارضة البريطانية يتهم رئيسة الوزراء بتجاهل اتفاقية البرلمان عندما بالاعتداء على سوريا.

ماي تدافع عن الضربات الجوية على سوريا وتؤكد أنها جاءت لمنع استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا مجدداً
ماي تدافع عن الضربات الجوية على سوريا وتؤكد أنها جاءت لمنع استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا مجدداً

أعلن مكتب رئاسة الوزراء البريطاني أن مجلس العموم أبدى تأييده قرار تنفيذ ضربات جوية في العدوان الثلاثي على سوريا إلى جانب الولايات المتحدة وفرنسا.

المتحدث باسم رئاسة الوزراء قال إن المداولات في المجلس أظهرت أن الأعضاء وافقوا على دعم التحرك العسكري، مشيراً إلى أن الحكومة فازت بتصويت رمزي أجري بشأن طلب مشورة البرلمان قبل تنفيذ أي عمل عسكري حيث أيّد القرار 317 عضواً مقابل اعتراض 256 عضواً.

وخلال جلسة البرلمان البريطاني اتهم زعيم المعارضة البريطانية جيريمي كوربن رئيسة الوزراء تيريزا ماي بتجاهل اتفاقية البرلمان عندما شاركت القوات البريطانية بالاعتداء على سوريا، مؤكداً أنه لن يسمح بتنفيذ أعمال عسكرية من دون إذن السلطات الرسمية.

وكانت ماي قد دافعت عند استجوابها عن مشاركة بلادها في العدوان مؤكدة أن الضربات الجوية جاءت "لمنع استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا مجدداً".
وقالت ماي إن "عدم التخلص من الأسلحة الكيميائية السورية يعني أن النظام سيواصل استخدامها، ومن الواضح أن النظام السوري واصل استخدام الكيميائي بعد هجوم خان شيخون"، بحسب قولها.
وشددت ماي على أن "هذه الضربات لم تهدف إلى إسقاط النظام بسوريا، لكنهم تحركوا لتجنب وقوع كارثة إنسانية مجدداً، لذا تمّ استهدف منشآت كيميائية"، بحسب ماي.
رئيسة الوزراء البريطانية عبرت عن استمرار دعم لندن للحل السلمي للأزمة في سوريا.
.