إلهام أحمد للميادين: ما يحدث الآن في عفرين هو نتيجة الاتفاق الروسي التركي

الرئيسة المشتركة لمجلس سوريا الديمقراطية إلهام أحمد تكشف للميادين أنه لم يتم التواصل مع المجلس المذكور بشأن إرسال جيش الإسلام إلى الرقة"، موضحةً ان "الجماعات التي يتم التحدث عنها لنقلها الى الرقة بعيدة عن واقع المنطقة ولا يمكن للعشائر ان تقبل بها"، وأكدت أنه "لا نزال نملك خيار التفاوض مع الحكومة السورية لحلّ هذه الأزمة".

أحمد استبعدت تخلي واشنطن عن قوات سوريا الديمقراطية كونها الوحيدة القادرة على سحق الإرهاب
أحمد استبعدت تخلي واشنطن عن قوات سوريا الديمقراطية كونها الوحيدة القادرة على سحق الإرهاب

أكدت الرئيسة المشتركة لمجلس سوريا الديمقراطية إلهام أحمد أنه "لم يتم التواصل مع المجلس المذكور بشأن إرسال جيش الإسلام إلى الرقة".

وقالت أحمد في حديث لـ الميادين ضمن المسائية إن المصدر الكردي الذي تحدّث عن مخطط لنقل جيش الإسلام الى الرقة هو مجهول ولم نسمع بهذه المعلومات، موضحةً أن "الجماعات التي يتم التحدث عنها لنقلها إلى الرقة بعيدة عن واقع المنطقة ولا يمكن للعشائر أن تقبل بها".

أحمد اعتبرت أن "قدوم جيش الاسلام وغيره من الجماعات المسلحة إلى الشرق السوري لا يصبّ في مصلحة الشعب السوري".
وفي وقتٍ رأت فيه أن تركيا تنفّذ مشروع تطهير عرقي بالكامل في منطقة عفرين، خلصت إلى القول إن "ما يحدث الآن في عفرين هو نتيجة الاتفاق الروسي التركي".
وفي السياق، استبعدت إلهام أحمد تخلي الولايات المتحدة عن قوات سوريا الديمقراطية كونها الوحيدة القادرة على سحق الإرهاب، قائلةً إن أي "مشروع يحضّر لشرق سوريا يجب أن يكون بالتوافق والتنسيق مع هذه القوات".

وإذّ أوضحت أنه في بداية الأزمة السورية كان التواصل مع الحكومة السورية أمراً أساسياً لحلّ الأزمة، أقرّت أحمد أننا "لا نزال نملك خيار التفاوض مع الحكومة السورية لحلّ هذه الأزمة".