الأسعد: نحن مع سلاح المقاومة لحماية لبنان في ظل غياب الدولة القادرة

المرشّح للانتخابات البرلمانية اللبنانية رياض الأسعد يقول إنه مع سلاح حزب الله لحماية لبنان في ظل غياب الدولة القادرة ويشير إلى أن 56% من سكان منطقتي صيدا وصور همومهم الأساسية البطالة والتعليم.

الأسعد: المعركة الانتخابية في دائرة صور – الزهراني ممتازة لأنها تقتصر على منافسة بين لائحتين
الأسعد: المعركة الانتخابية في دائرة صور – الزهراني ممتازة لأنها تقتصر على منافسة بين لائحتين

قال المرشّح للانتخابات البرلمانية اللبنانية رياض الأسعد إنه مع سلاح حزب الله لحماية لبنان في ظل غياب الدولة القادرة، مشيراً إلى أنه يختلف مع الحزب في القضايا الداخلية وفي السياسات الاقتصادية.

الأسعد الذي حل ضيفاً على برنامج الانتخابية - لبنان على الميادين، أضاف أن المعركة الانتخابية في دائرة صور – الزهراني ممتازة لأنها تقتصر على منافسة بين لائحتين، بحسب رأيه، معتبراً توصيف اللائحة التي يشارك فيها بأنها لائحة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان "ليس مقبول".

وأعرب الأسعد عن تأييده للقانون النسبي، "لأنه يخلق عملية تفاعل بين كافة الأطراف وخصوصاً الذين كانوا مهمشين"، مناشداً المغتربين أن "يصوّتوا للذين يطرحون مشاريع انتخابية تبعث الأمل لتعيدهم إلى بلده".

المرشح في دائرة صور – الزهراني قال إن 56% من سكان منطقتي صيدا وصور همومهم الأساسية هي البطالة والتعليم، وتابع "نعمل على خلق عقد اجتماعي جديد بين المواطن وحلمه من فرص عمل وخطة مواصلات وإصلاح البنى التحتية".

الأسد أعرب عن افتخاره بدعم التيار الوطني الحر الانتخابي، وأضاف "رفضنا وضع الناخب المسيحي أمام خيار حزبي، بل أردنا مرشحاً مستقلاً".