بوتين وماكرون... لأهمية الحفاظ على خطة العمل المشتركة حول "النووي الإيراني"

الرئيسان فلاديمير بوتين وإيمانويل ماكرون يبحثان في اتصال هاتفي نتائج زيارة الأخير إلى الولايات المتحدة مع التركيز على المباحثات حول الاتفاق النووي الإيراني.

بوتين وماكرون... لأهمية الحفاظ على خطة العمل المشتركة حول "النووي الإيراني"
بوتين وماكرون... لأهمية الحفاظ على خطة العمل المشتركة حول "النووي الإيراني"

ناقش الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، خلال مكالمة هاتفية مع نظيره الفرنسي، إيمانويل ماكرون، الوضع القائم حول الاتفاق النووي الإيراني.

وبحسب المكتب الصحفي للكرملين: "جرت مكالمة هاتفية بمبادرة من الجانب الفرنسي بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أكد خلالها الرئيسان أهمية الحفاظ على خطة العمل المشتركة وتنفيذها، كما جرى بحث عدد من القضايا الملحّة الأخرى".

وأوضح البيان أن ماكرون أبلغ بوتين بنتائج زيارته إلى الولايات المتحدة مع التركيز على المباحثات حول النووي الإيراني.

وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، قال إن الاتحاد الأوروبي يدعم الاتفاق، فيما شدد الرئيس الإيراني حسن روحاني على أن الاتفاق ضمان لأمن المنطقة.

وكانت كل من ألمانيا، وفرنسا أعلنت رفضها الانسحاب من الاتفاق، أو الحديث عن تعديله، إلا أن ميركل قالت في مؤتمر صحفي قبل يومين إن "الاتفاقية حول إيران غير مثالية ولا تحل كل المشاكل، لكنه أساس يمكن البناء عليه".

كما حذّر وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف من أنّ ايران ستستأنف تخصيب اليورانيوم وبقوة إذا تخلّت الولايات المتحدة عن الاتفاق النووي.