الجيش السوري ينتشر في المنطقة التي كانت تحت سيطرة النصرة في اليرموك

الجيش السوري ينتشر في كامل المنطقة التي كانت "جبهة النصرة" تسيطر عليها في مخيم اليرموك جنوب دمشق، ويستقدم تعزيزات لتضييق الخناق على مسلحي داعش، بينما تضبط وحدات عسكرية كمية كبيرة من الأسلحة والذخائر، بينها إسرائيلية الصنع، كانت في طريقها إلى ريف حمص.

  • من القصف الجوي السوري على مواقع داعش في الحجر الأسود (أ ف ب)

انتشر الجيش السوري في كامل المنطقة التي كان يسيطر عليها سابقاً مسلحو "جبهة النصرة"  في مخيم اليرموك جنوب دمشق.

وتعمل القوات على إرسال تعزيزات مؤلّلة لفتح محور هجوميّ جديد ضدّ تنظيم "داعش" في المنطقة، وفق ما أفاد الإعلام الحربي.

وكالة "سانا" ذكرت أنّ الجيش حقّق تقدماً جديداً في الجهة الجنوبية الغربية حيث طهّر مزارع غرب الحجر الأسود وسيطر على منطقة الأعلاف وعدد من كتل الأبنية في الجهة الجنوبية الغربية منها.

 

من جهة أخرى، قالت دمشق إن استمرار التحالف الأميركي بارتكاب المجازر بحق الشعب السوري يؤكد أن هدفه الوحيد هو تقويض سيادة الأراضي السورية وإطالة أمد الأزمة.

ودعت الخارجية السورية مجلس الأمن إلى تحمل مسؤولياته في حفظ السلم والأمن الدوليين  والتحرك الفوري لوقف الجرائم التي يرتكبها التحالف بحق الشعب السوري، كما طالبت مجلس الأمن بإنهاء الوجود العسكري الأميركي والأجنبي غير الشرعي على الأراضي السورية.

 

إلى ذلك، أعلنت الأجهزة الأمنية السورية العثور على أسلحة وذخائر وأدوية إسرائيلية الصنع، كانت في طريقها إلى ريف حمص متجهة من المنطقة الجنوبية عن طريق البادية.