محمد علوش يستقيل من "جيش الإسلام"

رئيس المكتب السياسي الخارجي لجيش الإسلام محمد علوش يعلن استقالته، مؤكداً أنه "سيبقى جندياً في صفوف الثورة ،فاعلاً في خدمتها".

علوش: أؤكد أنني سأبقى جنديا في صفوف الثورة فاعلاً في خدمتها
علوش: أؤكد أنني سأبقى جنديا في صفوف الثورة فاعلاً في خدمتها

استقال رئيس المكتب السياسي الخارجي لجيش الإسلام محمد علوش من عمله في الفصيل، عازياً هذه الاستقالة إلى اقتناعه بوجوب إفساح المجال أمام الطاقات الجديدة لتأخذ دورها في العمل الثوري والسياسي ولتتسلم المهمات التي كان يؤديها.
وذكر في بيان على صفحته الرسمية على موقع تويتر "أعلن استقالتي من الهيئة السياسية في جيش الإسلام، لقناعتي بوجوب فسح المجال أمام الطاقات الجديدة لتأخذ دورها في العمل الثوري والسياسي، ولتستلم المهام التي كنت أقوم بها والأمانة التي حملتها على عاتقي خلال الحقبة الماضية".
كما أعرب في ختام بيانه عن أمله أن يتم قبول استقالته من قبل قيادة جيش الإسلام، وتابع "أؤكد أنني سأبقى جندياً في صفوف الثورة، فاعلاً في خدمتها".
ويشار إلى أنّ محمد علوش وهو شقيق مؤسس جيش الإسلام زهران علوش الذي الذي قتل عام 2015 بغارة جوية للقوات الروسية، شغل عدداً من المناصب الرفيعة في قوى المعارضة السورية، منها كبير مفاوضي الهيئة العليا للمفاوضات في كانون الأول/ ديسمبر 2015، ورئيس وفد المعارضة المسلحة السورية إلى مفاوضات أستانة أوائل عام 2017.