ترامب يعلن انسحابه من الاتفاق النووي ويعيد فرض العقوبات على إيران

الرئيس الأميركي دونالد ترامب يعلن انسحاب بلاده من الاتفاق النووي مع إيران، ويعيد فرض العقوبات عليها، ويعتبر أن الاتفاق لا يمنع إيران من امتلاك قنبلة نووية، ومسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي تحث جميع الأطراف في الاتفاق على المحافظة عليه، وتقول "لا تسمحوا لأي شخص بتفكيك الاتفاق".

ترامب أعلن انسحابه من الاتفاق النووي وإعادة فرض العقوبات على طهران (أ ف ب)
ترامب أعلن انسحابه من الاتفاق النووي وإعادة فرض العقوبات على طهران (أ ف ب)

كما كان متوقعاً، أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب انسحاب بلاده من الاتفاق النووي، معللاً ذلك بأنه لا يمكن منع إيران من امتلاك قنبلة نووية استناداً إلى تركيب هذا الاتفاق، بحسب قوله.

وفي كلمة له في البيت الأبيض، أعلن ترامب أنه سيوقّع أيضاً على وثيقة لإعادة فرض العقوبات على إيران، والتي رفعت عنها بموجب الاتفاق النووي، مؤكداً على أن "العقوبات القوية على إيران ستدخل حيز التنفيذ الكامل".

واعتبر ترامب أن الاتفاق النووي "سمح لإيران بمواصلة تخصيب اليورانيوم وستصل إلى إنتاج السلاح النووي مع مرور الوقت"، مشدداً على أن إدارته تملك "أدلة واضحة بأن الوعد الإيراني بعدم إنتاج سلاح نووي هو أكذوبة"، مدللاً على ذلك بالإدعاءات التي قدمها قبل فترة رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو.

وقال ترامب "لا يمكننا منع إيران من امتلاك قنبلة نووية استناداً إلى تركيبة هذا الاتفاق".

واتهم ترامب إيران بأنها دولة "راعية للإرهاب وتدعم العديد من الميليشيات، وأنها تتسبب في الفوضى وتسعى إلى تطوير صواريخها البالستية لتحمل رؤوساً نووية".

واعتبر ترامب أن توقيع مذكرة العقوبات على إيران "سيجعل أميركا أكثر أمناً"، وأن "مواجهة إيران ستكون أقوى من أي وقت مضى".

 

وعقب كلمة ترامب، علق رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو على القرار الأميركي بوصفه "قرار صحيح"، وقال "أقدر كثيراً وكل شعب إسرائيل عليه أن يقدر قرار الرئيس ترامب".

وتابع نتنياهو "نحن سنمنع الجيش الإيراني من التمركز في سوريا، والجيش الإسرائيلي جاهز وسيرد بقوة على كل محاولة للمساس بنا"، في وقت أعلن الجيش الإسرائيلي فتح الملاجئ في الجولان المحتل.

 

السعودية بدورها أعلنت تأييدها وترحيبها بالخطوات التي أعلنها ترامب حيال انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي.


موغريني: نحن سنحافظ على الاتفاق النووي

فيديريكا موغريني، مسؤولة السياسية الخارجية في الاتحاد الأوروبي، توجهت إلى جميع الأطراف في الاتفاق النووي بالقول "لا تسمحوا لأي شخص بتفكيك الاتفاق النووي مع إيران".

وعقب كلمة ترامب أكدت موغريني "نحن سنحافظ على الاتفاق النووي مع إيران لأنه من أهم إنجازات الديبلوماسية".

من جهته عبر الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون عن أسف فرنسا وألمانيا وبريطانيا للقرار الأميركي بالانسحاب من الاتفاق النووي الإيراني.


موسكو محبطة بسبب قرار ترامب

من جهتها قالت وزارة الخارجية الروسية إن موسكو محبطة للغاية بسبب قرار ترامب الانسحاب من الاتفاق النووي الإيراني، مشيرة إلى الاستمرار في تفعيل التعاون مع طهران وتعميق الحوار السياسي معها. 

أما مجلس الدوما الروسي فقد اعتبر أنه لا معنى بعد الآن للامتناع عن توريد أنظمة أس 400 للدفاع الجوي إيران، معتبراً أن واشنطن من خلال قرار الانحساب من الاتفاق النووي تهيّء بؤرة جديدة للفوضى العارمة في الشرق الأوسط.