قاسمي: بيان أمين عام "التعاون الإسلامي" غير مسؤول

المتحدث باسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي يدين بيان أمين عام "منظمة التعاون الإسلامي"حول انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي، ويصفه بأنه متحيز وغير بنّاء ويتعارض مع أهداف المنظمة.

قاسمي: بيان منظمة التعاون الإسلامي متحيز وغير بنّاء

دان المتحدث باسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي البيان الذي أصدره أمين عام "منظمة التعاون الإسلامي" يوسف بن أحمد العثيمين، واصفاً البيان بأنه "متحيز وغير بنّاء ويتعارض مع أهداف المنظمة".

قاسمي اعتبر البيان "غير مسؤول وغير ناضج وخارج عن نطاق مسؤولية الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي".

وكالة الأنباء الإيرانية "أرنا" نقلت عن قاسمي قوله إن العثيمين و"بسبب عدم فهمه الصحيح للأوضاع الحساسة التي تمر بها المنطقة والعالم الإسلامي، وعدم إدراكه للدور المؤثر والمهم لمنظمة التعاون الإسلامي في مقارعة الكيان الصهيوني ودعم قضية تحرير فلسطين والقدس الشريف، إتخذ موقفاً متحيزاً وغير بناء تجاه التطورات الإقليمية".

وأضاف المسؤول الإيراني "أنصح العثيمين بالتوقف عن اتخاذ المواقف المتحيزة التي تصب في صالح الإستكبار العالمي والكيان الصهيوني".

وكان العثيمين قد صرّح أول من أمس الأربعاء أن المنظمة كانت تأمل أن يؤدي توقيع الاتفاق النووي إلى "جعل منطقة الشرق الأوسط أكثر استقراراً وهدوءاً، وقد رحبت به في حينه"، مشيراً إلى أن "شيئاً من ذلك لم يحصل، بل استخدم الاتفاق على عكس المأمول منه، وبما يتعارض وروح الاتفاق ومن ذلك تطوير الصواريخ الباليستية ودعم الارهاب".