العبادي بعد إغلاق الصناديق: القوات الأمنية حققت نصراً آخر

رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي يقول إن القوات الأمنية حققت نصرا آخر بحمايتها العملية الديمقراطية وحماية المواطنين في مراكز الاقتراع"، مؤكداً أن العراقيين أدلوا بأصواتهم بكل حرية وأمان، والناطق باسم العمليات المشترك العراقية العميد يحيى رسول يكشف عن تنفيذ عمليات أمنية استباقية لتأمين الانتخابات تضمنت القبض على قياديين من داعش.

العبادي بعد إقفال الصناديق: القوات الأمنية حققت نصرا آخر
العبادي بعد إقفال الصناديق: القوات الأمنية حققت نصرا آخر

أكد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أن يوم الانتخابات (البرلمانية في العراق)  التاريخي مرّ بسلام على جميع العراقيين.

وإذّ ذكّر أن "القوات الأمنية أفشلت محاولات الإرهاب لزعزعة الأمن والاستقرار، ذكّر في الوقت نفسه أن "المحافظات المحررة شهدت إجراء عملية التصويت الحر للمرة الأولى بعد هزيمة داعش".

وشدد على أن "القوات الأمنية حققت نصرا آخر بحمايتها العملية الديمقراطية وحماية المواطنين في مراكز الاقتراع"، مؤكداً أن العراقيين أدلوا اليوم (السبت) بأصواتهم بكل حرية وأمان.

وانطلقت عملية الفرز الإلكتروني في الانتخابات البرلمانية العراقية بعدما أُغلقت صناديق الاقتراع  في كافة المناطق العراقية عند الساعة السادسة بالتوقيت المحلي.

وشهدت صناديق الاقتراع إقبالاً كثيفاً وسط دعوات من مختلف القوى السياسية إلى المشاركة في عملية الاقتراع.

وفي السياق، قال الناطق باسم العمليات المشترك العراقية العميد يحيى رسول للميادين "إننا نفذّنا عمليات أمنية استباقية لتأمين الانتخابات".

وفي حين أعلن القبض على خلايا من داعش كانت تنوي تنفيذ عمليات لتخريب الانتخابات،  كشف أنه تمّ القبض على 5 قادة كبار من داعش بعد استدراجهم إلى منطقة حدودية مع سوريا قبل أيام".

بدوره، اعتبر المتحدث باسم ائتلاف دولة القانون عباس الموسوي أن "تحذيرات السفارة الأميركية ساهمت في تدني نسبة المشاركة".