بعد يوم من إعادة انتخابه.. مادورو يطرد القائم بالأعمال الأميركي

الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو يطرد القائم بالأعمال الأميركي في البلاد، ويشير إلى أن السلطات الفنزويلية ستقدّم إثباتات على "السلوك التآمري" للدبلوماسي الأميركي.

مادورو: العقوبات الأميركية تمثل اعتداء على الكرامة الوطنية

اتخذ الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو قراراً بطرد القائم بالأعمال الأميركي في البلاد، وهو أعلى موظف دبلوماسي يمثل الولايات المتحدة في فنزويلا، وذلك بعد العقوبات الاقتصادية الجديدة التي فرضتها واشنطن عقب إعادة انتخاب مادورو الأحد.

وقال مادورو في خطاب أمام المجلس الوطني الانتخابي "أعلنت القائم بأعمال الولايات المتحدة شخصاً غير مرغوب فيه وأعلن أنه سيغادر خلال 48 ساعة".

وأضاف إن السلطات ستقدّم إثباتات على "السلوك التآمري للقائم بالأعمال الأميركي" في كراكاس، معتبراً أن العقوبات الأميركية على فنزويلا تمثل "اعتداءً على الكرامة الوطنية وتسبب الأذى للشعب الفنزويلي".

وتأتي هذه الخطوة بعد يوم واحد على انتخاب مادورو رئيساً لفنزويلا لولاية ثانية، بحصوله على نحو 68% من أصوات الناخبين، وفرض الولايات المتحدة حزمة عقوبات جديدة على فنزويلا.