بومبيو: سنفرض عقوبات غير مسبوقة على إيران

وزير الخارجية الأميركية مايك بومبيو يقول إن الولايات المتحدة ستفرض عقوبات غير مسبوقة على إيران، ويؤكد أن الأخيرة عزّزت تواجدها العسكري في سوريا خلال الأشهر القليلة الماضية.

بومبيو: الإدارة الأميركية الحالية بصدد بلورة استراتيجيات وخطط لمواجهة "الخطر الإيراني"

قال وزير الخارجية الأميركية مايك بومبيو إن بلاده ستفرض عقوبات غير مسبوقة على إيران، مضيفاً أنه يجب تغيير سلوكها.

وفي كلمة له أمام لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الأميركي، أشار بومبيو إلى إيران عزّزت تواجدها العسكري في سوريا خلال الأشهر القليلة الماضية، لافتاً إلى أن الإدارة الأميركية الحالية بصدد بلورة استراتيجيات وخطط لمواجهة "الخطر الإيراني" مع حلفائها وخاصة إسرائيل، على أن يتم إعداد هذه الاستراتيجيات منذ مطلع الأسبوع المقبل.

وبشأن انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي، قال بومبيو "سعينا بكل جدية لكسب انضمام حلفائنا الأوروبيين لموقفنا قبل الانسحاب من الاتفاق النووي، وتشديد العقوبات على إيران وإثارة النواقص البنيوية في الاتفاق، لكن الدول الثلاث لم تكترث لموقفنا".

وأكد بومبيو أنه في ظلّ سريان مفعول الاتفاق النووي لمدة 3 سنوات، تقدّمت إيران إلى مناطق متعددة في الشرق الأوسط، لافتاً إلى أن موقف الإدارة الأميركية هو الالتزام ببلورة حل دبلوماسي للأزمة الراهنة مع إيران.

وكان بومبيو قد توعّد إيران بضغوطات "ستجعلها تكافح لمجرّد البقاء" بحسب تعبيره، طارحاً شروطاً عدة من أجل رفع العقوبات عنها وتطبيع العلاقات.

وكان رئيس لجنة الأمن النيابية في إيران علاء الدين بروجوردي  ردّ على تهديدات بومبيو، واصفاً استراتيجية واشنطن الموجّهة ضد طهران بأنها سخيفة وتافهة.

وفي سياق منفصل، اعتبر وزير الخارجية الأميركية أن "هناك ملفّاتٍ مع كوريا الشمالية تحتاج كثيراً من الجهد للتوصّل إلى تفاهم بشأنها"، مضيفاً أن "زعيم كوريا الشمالية طلب مساعدات اقتصادية مقابل التخلّي عن السلاح النووي.

وفي الشأن الفلسطيني، أعلن بومبيو أن دعم الولايات المتحدة لمنظمة الأونروا ستتم مراجعته بهدف التحكّم بسلوك هذه المنظمة "المشين، في الأراضي الفلسطينية، بحسب تعبيره.