كليتشدار أوغلو: سنؤسس منظمة السلام والتعاون مع إيران والعراق وسوريا

زعيم "حزب الشعب الجمهوري" المعارض يعلن أن الحزب سيقوم بتأسيس منظمة السلام والتعاون للشرق الأوسط مع إيران والعراق وسوريا في حال فوز ائتلاف المعارضة بمنصب الرئاسة، والولايات المتحدة وتركيا تعلنان الإتفاق على خريطة طريق للتعاون من أجل ضمان الأمن والاستقرار في منبج شمال سوريا.

 زعيم "حزب الشعب الجمهوري" كمال كليتشدار أوغلو
زعيم "حزب الشعب الجمهوري" كمال كليتشدار أوغلو

أعلن زعيم "حزب الشعب الجمهوري" المعارض كمال كليتشدار أوغلو، أن الحزب "سيقوم بتأسيس منظمة السلام والتعاون للشرق الأوسط مع إيران والعراق وسوريا في حال فوز ائتلاف المعارضة بمنصب الرئاسة".

أوغلو وخلال اجتماع في العاصمة أنقرة للتعريف بالبرنامج الانتخابي للحزب، وعد بإلغاء صفقة سفينة مرمرة وبالسماح للفلسطينيين بالمجيء إلى تركيا من دون تأشيرة، كما هي الحال بالنسبة إلى الإسرائيليين.

في سياق آخر، أعلنت الولايات المتحدة وتركيا أنهما اتفقتا على خريطة طريق للتعاون "من أجل ضمان الأمن والاستقرار في منبج شمال سوريا".

وقالت وزارة الخارجية التركية والسفارة الأميركية في أنقرة في بيان مشترك، إن الطرفين حددا الخطوط العريضة لخريطة طريق لتعاونهما "من أجل ضمان الامن والاستقرار في منبج التي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية".

وجاء ذلك في ختام مباحثات وفد أميركي في تركيا في هذا الخصوص، وذلك قبيل اللقاء المقرر بين وزيري خارجية البلدين مولود جاويش أوغلو ومايك بومبيو في واشنطن في الرابع من شهر حزيران/يونيو المقبل.

وكان بومبيو قد أعلن الخميس الماضي أنه "يعلق الآمال" على الاجتماع الذي سيعقده مع أوغلو بخصوص الشمال السوري، معرباً عن أمله في "عدم حدوث تطور من شأنه أن يحمل مخاطر بين البلدين الحليفين في الناتو (حلف شمال الأطلسي)".

وكالة أنباء "الأناضول" قالت إن بومبيو "تحدث مع الجانب التركي حول ضرورة عدم شراء نظام الدفاع الجوي الصاروخي (إس-400)"، حيث أشار إلى أن "امتلاك تركيا للنظام المذكور يتسبَّب بظهور المشاكل بينها وحلف شمال الأطلسي".