بنس: العقوبات باقية إلى حين عودة الديموقراطية إلى فنزويلا

نائب الرئيس الأميركي مايك بنس يعلن أن واشنطن ستبقي على عقوباتها الاقتصادية على فنزويلا بالرغم من إفراج كراكاس عن مواطن أميركي وزوجته.

 ترامب مستقبلاً هولت في البيت الأبيض
ترامب مستقبلاً هولت في البيت الأبيض

أعلن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس أن الولايات المتحدة ستبقي على عقوباتها الاقتصادية على فنزويلا بالرغم من إفراج كراكاس عن مواطن أميركي.

وأضاف بنس إن العقوبات باقية "إلى حين عودة الديموقراطية إلى فنزويلا".

وكانت كراكاس قد أعلنت في وقت سابق أنها أطلقت وبمبادرة منها سراح الأميركي جوشوا هولت وزوجته المعتقلين منذ نحو عامين في فنزويلا.

ونشر حساب دونالد ترامب على تويتر مشاهد من استقبال هولت وزوجته في البيت الأبيض.

التشديد على بقاء العقوبات الأميركية يأتي بعد فوز الرئيس نيكولاس مادورو بولاية رئاسية ثانية في الانتخابات بحصوله على قرابة 68 %من الأصوات.

مادورو أعلن أنه يمدّ يده إلى قادة المعارضة داعياً إياهم التحاور على نحو ديمقراطيّ لحلّ مشاكل البلاد، في حين أن هنري فالكون المنافس الأبرز له أعلن عدم اعترافه بنتائج الانتخابات الرئاسية مطالباً بإجراء انتخابات جديدة قبل نهاية العام، وذلك بالتزامن مع إعلان واشنطن عدم اعترافها أيضاً.