نداء تونس: حكومة الشاهد تحولت إلى عنوان أزمة سياسية

حركة "نداء تونس" تصدر بياناً تقول فيه إن الحكومة الحالية فقدت صفتها كحكومة وحدة وطنية، وتندد بما وصفته الحملة المركزة التي تستهدف الباجي قايد السبسي.

نداء تونس: حكومة الشاهد تحولت إلى عنوان أزمة سياسية
نداء تونس: حكومة الشاهد تحولت إلى عنوان أزمة سياسية

أكدت حركة "نداء تونس" في بيان لها اعتبار الحكومة الحالية التي نتجت من اتفاق قرطاج كمرجعية سياسية جامعة، قد "تحولت إلى عنوان أزمة سياسية أفقدتها صفتها كحكومة وحدة وطنية".

الحركة أكدت رفضها تلقي "أي دروس من أي كان في الحرص على المصلحة الوطنية واستقرار البلاد"، مشيرة إلى استعدادها الكامل لخوض الاستحقاقات السياسية المقبلة ورفضها المطلق أن تكون "أداة لضرب التوافق الاجتماعي والسياسي".

وندد البيان بما وصفه الحملة المركزة التي "تستهدف دور رئيس الجمهورية ( الباجي قايد السبسي) كراع للتوافقات السياسية والاجتماعية ومرجع للشرعية الشعبية الانتخابية والدستورية".

"نداء تونس" أعلنت عن إبقاء اجتماعاتها مفتوحة ودعت كتلتها البرلمانية إلى الاجتماع على نحو استثنائي.

وكانت الرئاسة التونسية قد علّقت العمل رسمياً بوثيقة "قرطاج 2" إلى موعد لاحق، بسبب الخلاف الحاصل على النقطة الرابعة والستين المتعلّقة بمصير حكومة يوسف الشاهد.

يذكر أنّ السبسي قد اجتمع بالأطراف الموقّعة على اتّفاق قرطاج للمصادقة على وثيقة قرطاج 2 التي تتضمّن أولويات الإصلاحات في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية إلى جانب إمكانية النظر في تركيبة الحكومة.