المفوضية العليا في العراق: نتائج الانتخابات مطابقة لصناديق الاقتراع

المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق تعلن أنّ نتائج الانتخابات مطابقة لصناديق الاقتراع، مؤكدةً أن المحكمة الاتحادية وحدها تملك صلاحية إلغاء أيّ نتائج.

ّ

المفوضية في العراق:  نتائج الانتخابات مطابقة لصناديق الاقتراع
المفوضية في العراق: نتائج الانتخابات مطابقة لصناديق الاقتراع

أعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق أنّ نتائج الانتخابات مطابقة لصناديق الاقتراع.

المفوضية أكّدت أنّ المحكمة الاتحادية وحدها تملك صلاحية إلغاء أيّ نتائج كما أعلنت أنّ الهيئة القضائية ستنظر في الطعون خلال عشرة أيام.

وكانت المفوضية  المذكورة أعلنت في 19 أيار/ مايو الماضي النتائج النهائية للانتخابات النيابية، مشيرة إلى تصدّر تحالف "سائرون" بقيادة السيد مقتدى الصدر بـ54 مقعداً، يليه تحالف "الفتح" بزعامة هادي العامري الذي حصد 47 مقعداً، ثم تحالف "النصر" بقيادة رئيس الوزراء حيدر العبادي الذي حصد 42 مقعداً.

وفي السياق، أكد مستشار الأمن الوطني العراقي ورئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض أن الحسم في الخلافات حول نتائج الانتخابات هو من شأن المحكمة الاتحادية، مشيراً إلى أن "كل المعطيات تقدم للمحكمة الاتحادية العليا وهي المسؤولة عن المصادقة على نتائج الانتخابات".

الفياض وفي لقاء مع الميادين أكد ثقته بالمحكمة الاتحادية العليا ورئيسها داعياً جميع الكتل السياسية إلى قبول قرار المحكمة الاتحادية. وأضاف الفياض أن من واجب الحكومة العراقية أن تعرض معطيات الانتخابات بأمانة، وشدد على أن الحوار لتشكيل الحكومة ليس صراعا بين طرفين وأن الحكومة المقبلة يجب أن تكون ذات تمثيل واسع.

وصوّت البرلمان العراقي في جلسة استثنائية على قرار نيابي يدعو الجهات المختصة ومنها مفوضية الانتخابات، إلى اتخاذ الوسائل التي تضمن إعادة الثقة بالعمليه الانتخابية.

القرار يتضمن إلغاء انتخابات الخارج والتصويت المشروط في مخيمات النازحين في الأنبار وصلاح الدين ونينوى وديالى، ويدعو إلى اعتماد العد والفرز اليدويين بما يقل عن عشرة في المئة من صناديق الاقتراع في المراكز الانتخابية.

وأمس الخميس أصدر كل من ائتلاف الوطنية والقرار وعابرون، بياناً قاموا بالرد فيه على مفوضية الانتخابات مؤكدين حصول خروقات فادحة في الأنبار.

وذكر بيان للائتلافات الثلاث، تلقته وكالة أنباء الإعلام العراقية ، أنه "باسم ائتلافات الوطنية والقرار وعابرون نوّد أن نعلّق ونرد على المؤتمر الصحفي الذي خرجت به مفوضية الانتخابات قبل قليل، وأوضحت أن العملية الانتخابية كانت نزيهة ودقيقة وان النتائج مطابقة بين الأجهزة الإلكترونية وما موجود في الصناديق".

وأضاف أن "أعضاء مجلس المفوضية كأنهم يتحدثون عن انتخابات جرت في كوكب آخر وبلد آخر متناسين مئات الخروقات والأفلام والوثائق التي أظهرت كوارث وتجاوزات فيما اعترفت صراحة في مؤتمرها بأن العملية الانتخابية كانت اعقد حدث في العراق، وإن كانت كما قلتم معقدة فكيف تفضي الى نتائج دقيقة"؟

وكانت المفوضية أعلنت نتائج الانتخابات في ست محافظات. وأظهرت النتائج الأولية تقدّم قائمة "سائرون" على باقي القوائم، في حين أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أنه إذا ثبت وجود خلل في نظام التصويت الإلكترونيّ الذي استخدم في الانتخابات البرلمانية يجب على مفوضيّة الانتخابات إعادة فرز الأصوات في كلّ أنحاء البلاد.

 وقالت المفوضية المذكورة، بحسب وكالة "واع"  إنها بدأت باستقبال الطعون في نتائج الانتخابات.