جزائري: العلاقات الإيرانية السورية عميقة واستراتيجية ولا تتأثر بالأكاذيب

المتحدث الأعلى باسم القوات المسلحة الايرانية العميد مسعود جزائري يؤكد أن العلاقات الإيرانية السورية عميقة واستراتيجية ولاتتأثر بالأخبار والأكاذيب الاعلامية".

  • العميد جزائري: المستشارون الايرانيون ذهبوا إلى سوريا بطلب من حكومتها الشرعية

قال المتحدث الأعلى باسم القوات المسلحة الايرانية العميد مسعود جزائري رداً على الأخبار التي تتداولها بعض وسائل الاعلان حول امكانية خروج ايران من سوريا "إن العلاقات الإيرانية السورية عميقة واستراتيجية ولاتتأثر بالأخبار والأكاذيب الاعلامية". 

وأضاف جزائري لوكالة أنباء تسنيم الايرانية "لقد أصبح على حدود أراضي الكيان الصهيوني رجال المقاومة الإسلامية وهذا مرعب جداً له،  وهو بصدد تغيير هذا الواقع بأي شكل من الأشكال؛ لكن عليهم ان يعلموا أنه لن يتغير ".   

 وإذ كشف العدو يخطط لسيناريو معقد يقضي بتوجيه ضربة إلى إيران، شدد على أن المستشارين الايرانيين، وخلافاً للعسكريين الأميركيين والرجعيين في المنطقة، ذهبوا إلى سوريا بطلب من حكومتها الشرعية".

وأمس السبت أكد أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني أن بلاده لديها حضور محدود في سوريا على صعيد المستشارين بطلب رسمي.

وأشار شمخاني إلى أن "ما تحقق إلى الآن في سوريا هو بالدرجة الأولى إنجاز محور المقاومة ونتيجة جهود حثيثة للشعب السوري المقاوم"، مضيفاً أن "إيران تعتبر الأمن السوري من أمنها ولذلك فإن استقرار سوريا يعتبر إنجازاً لإيران".

بدوره، أكد وزير الخارجية السورية وليد المعلّم أن بلاده ستتعاون مع من تشاء في مكافحة الإرهاب.

وخلال مؤتمر صحفي عقده في العاصمة السورية دمشق السبت، ذكّر المعلّم أن إيران تقف إلى جانب سوريا في حربها ضد الإرهاب منذ عام 2011، مضيفاً "أستطيع أن أقول باسم الشعب السوري نحن ممتنّون لإيران قيادة وشعباً على هذه المساعدة".