الكرملين: من الخطأ توقع حلّ كل القضايا بين أميركا وكوريا الشمالية خلال ساعة!

الكرملين يقول تعليقاً على قمة الرئيس الأميركي ونظيره الكوري الشمالي إنها ساعدت في تخفيف التوترات في شبه الجزيرة الكورية، ويشير إلى أنه من الخطأ توقع حلّ كل القضايا المتعلقة بالبرنامج الصاروخي والنووي لكوريا الشمالية خلال ساعة. ولافروف يقول إنه يستحيل جعل شبه الجزيرة الكورية خالية من السلاح النووي بلا ضمانات أمنية بين واشنطن وبيونغ يانغ.

المتحدث باسم الكرملين: من الخطأ توقع حلّ كل القضايا بين أميركا وكوريا الشمالية خلال ساعة

قال الكرملين الأربعاء إن القمة التاريخية التي عقدت أمس الثلاثاء بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون "تُظهر أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين كان على صواب في التأكيد على أن الحوار المباشر هو السبيل الوحيد لتخفيف التوترات مع بيونغ يانغ".

وقال ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين في مؤتمر صحفي عبر الهاتف إن "القمة ساعدت في تخفيف التوترات في شبه الجزيرة الكورية، مشيراً إلى أنه "سيكون من الخطأ توقع حل كل القضايا المتعلقة بالبرنامج الصاروخي والنووي لكوريا الشمالية خلال ساعة".

وكان الرئيس الأميركي ونظيره الكوري الشمالي قد وقعا أمس على وثيقة مشتركة في ختام القمة التاريخية بينهما في سنغافورة تقضي بنزع الأسلحة النووية "سريعاً"، بالإضافة إلى أنها تنص على "ضمانات أمنية" أميركية وتهدف إلى إقامة علاقات جديدة بين البلدين.


لافروف: يستحيل جعل شبه الجزيرة الكورية خالية من السلاح النووي بلا ضمانات أمنية بين واشنطن وبيونغ يانغ

لافروف: الحركة بين واشنطن وبيونغ يانغ تتماشى مع مبادرة "خارطة الطريق" الصينية للتسوية

وفي السياق، قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن موسكو ترحب بموقف ترامب تعليق التدريبات العسكرية في شبه الجزيرة الكورية، ورأى أن الحركة بين واشنطن وبيونغ يانغ تتماشى مع مبادرة "خارطة الطريق" الصينية للتسوية الكورية.

لافروف أشار إلى أن التواصل المباشر بين قادة أميركا وكوريا الشمالية "يستحق الدعم". ولفت أيضاً إلى أن موسكو تعتقد أن حل المشكلة النووية في شبه الجزيرة الكورية "سوف يستغرق وقتاً كثيراً".

وزير الخارجية الروسي أكد أنه "يستحيل جعل شبه الجزيرة الكورية خالية من السلاح النووي"، مشدداً على ضرورة "تقديم ضمانات أمنية لكوريا الشمالية على أساس ثنائي بين واشنطن وبيونغ يانغ".

كما طالب الحلف الاطلسي (الناتو) باحترام مبدأ "عدم تجزئة الأمن".

وفي سياق آخر قالت الخارجية الروسية إن "العقوبات الأميركية على شركات روسية تزود سوريا بالوقود تدل على سياسة الاستهتار"، مشيرةً إلى أن "سعي واشنطن لإيذاء روسيا بدلاً من توحيد الجهود في مواجهة الإرهاب قد يكلف واشنطن الكثير".