الأمم المتحدة تدين بأغلبية واسعة العنف الاسرائيلي في غزة

الجمعية العامة للأمم المتحدة تصوّت على مشروع قرار جزائري تركي فلسطيني يدعو إلى توفير الحماية للشعب الفلسطيني ورفع الحصار الجائر عن غزة.

المشروع العربي الإسلامي مطابق للمشروع الذي عرضته الكويت مؤخراً على مجلس الأمن
المشروع العربي الإسلامي مطابق للمشروع الذي عرضته الكويت مؤخراً على مجلس الأمن

صوّتت الجمعية العامة للأمم المتحدة على مشروع قرار جزائري تركي فلسطيني يدعو إلى توفير الحماية للشعب الفلسطيني ورفع الحصار الجائر عن غزة. كما ندَّدت بإسرائيل لاستخدامها المفرط للقوة ضد المدنيين الفلسطينيين.

وبأغلبية مئة وعشرين صوتاً تبنَّت الجمعية قراراً يدعو إلى اعتماد آلية لحماية الشعب الفلسطيني من عدوان الإحتلال الإسرائيلي يقترحها الأمين العام للأمم المتحدة خلال ستين يوماً.

مندوب فلسطين لدى الأمم المتحدة  رياض منصور قال "إننا نثق بكم تماماً أن تتبعوا الصواب وتميزوا بين من يحاول في اللحظة الأخيرة تضليلكم بتعديلات إنطلاقاً من نوايا خبيثة غير أصيلة".

أما رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة ميروسلاف لايتشاك اعتبر أنه لم يتم تبني التعديل لأنه لم ينل أغلبية ثلثي الأصوات وفقاً لقواعد الجمعية العامة الإجرائية المتعلقة بالقضايا المهمة.

من جهتها، طعنت مندوبة الولايات المتحدة بقرار الرئيس.

بينما نائب مندوب إيران إسحق الحبيب قال إن الولايات المتحدة أكّدت مرة أخرى أن الأمر عندما يتعلق بالنظام الصهيوني فإنها لا تلتزم بالقانون الدولي أو بالأخلاق.