ظريف: الدول الغربية تلتزم الصمت حيال الجرائم التي يرتكبها حلفاؤها في المنطقة

وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف يرد على تصويت البرلمان الكندي تعليق المفاوضات مع إيران وقطع العلاقات الدبلوماسية ويقول إن "الخطوة لا تخدم السلام".

ظريف: إيران كانت دائماً في الجبهة الأمامية لمكافحة الإرهاب ولولا دعمها للدول لكانت أوضاع المنطقة مختلفة
ظريف: إيران كانت دائماً في الجبهة الأمامية لمكافحة الإرهاب ولولا دعمها للدول لكانت أوضاع المنطقة مختلفة

رد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف على تصويت البرلمان الكندي تعليق المفاوضات مع إيران وقطع العلاقات الدبلوماسية قائلاً إن "الخطوة لا تخدم السلام".

ولفت ظريف إلى أن الدول الغربية تلتزم الصمت حيال الجرائم التي يرتكبها حلفاؤها في المنطقة وتتهم إيران جزافاً بارتكابها، مضيفاً أن إيران كانت دائماً في الجبهة الأمامية لمكافحة الإرهاب ولولا دعمها للدول لكانت أوضاع المنطقة مختلفة.

كما اعتبر ظريف أن كندا كان لديها تصور خاطئ عن إيران ولا يزال وعلى الدول الغربية أن تكون مستقلة بقراراتها.

يذكر أن مجلس العموم الكندي أقر مشروع قانون لايقاف جميع المفاوضات بشأن استئناف العلاقات الدبلوماسية مع ايران.

ونقلاً عن صحيفة "تورنتو سان"  فإن مجلس العموم الكندي أقر بمشروع ايقاف جميع المفاوضات بشأن استئناف العلاقات الدبلوماسية مع ايران، كما أن هذا القرار ينص على ادراج الحرس الثوري في قائمة الارهاب.

ويشار إلى أن "غارنت غينويس" النائب المحافظ في البرلمان الكندي هو من قام بإقتراح هذا القانون.