البخيتي للميادين: مطار الحديدة محرر بالكامل وقوات التحالف في حالة انهيار واسعة

عضو المكتب السياسي لأنصار الله محمد البخيتي يؤكد أنّ قوات التحالف السعودي ابتعدت عن مطار الحديدة بعد فشل عدوانها، ويقول إنّه "على قوى العدوان أن تعلم أن الحسم العسكري غير ممكن ونحن جاهزون لسلام شامل لا ينتقص من كرامتنا".

البخيتي يؤكّد من داخل مطار الحديدة عدم سيطرة التحالف السعودي عليه

أكد عضو المكتب السياسي لأنصار الله محمد البخيتي أنّ "مطار الحديدة بات محرراً بالكامل من قوى العدوان بعد فشلها في السيطرة عليه".
البخيتي وفي حديث للميادين قال إنّ "الجيش واللجان يستمرون بمهاجمة التحالف على الخط الساحلي"، مشيراً إلى أنّ "قوات التحالف تواجه حالة انهيار واسعة بسبب هجمات الجيش واللجان".
وذكر أنّ قوات التحالف السعودي ابتعدت عن مطار الحديدة بعد فشل عدوانها، مضيفاً أنّ الأخيرة اعتمدت قصفاً جوياً غير مسبوق على المطار.
وفي هذا السياق، نوّه البخيتي إلى أنّ مقاتلي الجيش واللجان صمدوا رغم كثافة قصف التحالف السعودي على مطار الحديدة، مؤكداً أنه "على قوى العدوان أن تعلم أن الحسم العسكري غير ممكن ونحن جاهزون لسلام شامل لا ينتقص من كرامتنا".
عضو المكتب السياسي لأنصار الله لفت أيضاً إلى "أننا لسنا بحاجة جميعا لتقديم تنازلات وعلينا العودة إلى طاولة الحوار ولا نريد الاستفراد بالقرار"، معرباً عن الاستعداد لطيّ صفحة الماضي حتى مع الذين خانوا وطنهم.
وتابع قائلاً إنّ "وحدة الموقف في اليمن سيجعله أقوى بلد في المنطقة".
البخيتي رأى أنّ السعودية والإمارات تعتمدان أسلوب تعامل سيئ مع المغتربين اليمنيين الذين يتم استهدافهم، لافتاً إلى أنّ المشكلة تكمن في وجود القيادات السياسية في المملكة حيث تعتبر محتجزة وقرارها مصادر.
ووفقاً له فإنّ السعودية والإمارات ترفضان الاعتراف بأنهما طرفان في الصراع علما أنهما مسؤولان عن العدوان، قائلاً إنّ "العدوان لم يأتِ لمصلحة أحد وإنما استهدف الجميع وأظهر أطماع السعودية والإمارات في بلدنا".
وختم بدعوة الأطراف السياسية إلى الجلوس على طاولة الحوار لحل مشاكل اليمن.

وكان البخيتي أكد عدم صحة ما تم تداوله عبر وسائل إعلام خليجية وغربية عن سيطرة قوات التحالف السعودي على مطار الحديدة.

وفي تسجيل مصور له من داخل المطار، شدد على أن "قوى العدوان لم تسيطر لا كلياً ولا جزئياً على المطار"، مضيفاً أن "هناك زحوفاً متكررة وتكثيفاً للغارات الجوية على جبهة لا يتعدى طولها 8 كيلو مترات.

بدوره قال عضو المكتب السياسي لأنصار الله ضيف الله الشامي للميادين إن المعركة في الساحل الغربي مصيرية وخسائر التحالف كبيرة، مضيفاً "نخوض المعركة بنفس طويل وصور المعارك تثبت زيف ادعاءات التحالف".

وتابع الشامي أنه "كلّما تلقّى التحالف السعودي هزيمة يسارع إلى اتهام إيران رغم أنه يراقب كل ما يدخل إلى اليمن".

وكان زعيم حركة أنصار الله عبد الملك الحوثي قال الأربعاء إن الحديث عن تهديد عمليات الجيش واللجان الشعبية للملاحة البحرية "سخيفٌ ولا أساس له من الصحة".
كما أعلن الاستعداد لوقف استهداف القطاع البحري للتحالف السعودي مقابل وقف العدوان.
من جهته، ذكر رئيس اللجنة الثورية العليا في اليمن محمد علي الحوثي أن هناك مؤشرات قوية ترجح خروج دول أخرى من التحالف السعودي بعد ماليزيا.
وكان وزير الدفاع الماليزي محمد سابو قال إن بلاده تدرس فكرة سحب القوات الماليزية من التحالف.
الوزير أضاف لصحيفة "ذا ماليجين انسايت" أن الحكومة الماليزية لا تريد التورط في الصراعات الدائرة في الخليج إلا تحت إطار الأمم المتحدة، مشيراً إلى أن اليمن بلدٌ إسلامي لا ترغب بلاده المشاركة في مهاجمته.

وفي الداخل اليمني، أعلنت القوّة الصاروخية اليمنية عن إطلاق صاروخ باليستي من نوع قاهر 2m مساء الأربعاء على تجمّعات قوات الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي والتحالف السعودي في جبهة الساحل الغربي.

يأتي ذلك، بعد ساعات من شنّ سلاح الجو المسيّر التابع للجيش واللجان سلسلة غارات جوية على تجمّعات قوات هادي والتحالف السعودي في محافظة الحديدة غرب اليمن وفق مصدر عسكري يمني.