احتجاجات في ولايات أميركية على سياسة فصل الأطفال المهاجرين غير الشرعيين

آلاف المواطنين في الولايات الخمسين الأميركية يخرجون إلى الشوارع احتجاجاً على سياسة فصل أطفال المهاجرين غير الشرعيين عن ذويهم.

احتجاجات في ولايات أميركية على سياسة فصل الأطفال المهاجرين غير الشرعيين
احتجاجات في ولايات أميركية على سياسة فصل الأطفال المهاجرين غير الشرعيين

خرج آلاف المواطنين في الولايات الخمسين الأميركية إلى الشوارع احتجاجاً على سياسة فصل الأطفال المهاجرين غير الشرعيين عن ذويهم.

وطالب المتظاهرون الرئيس دونالد ترامب بالتخلي عن سياسة عدم التسامح وبإعادة توحيد العوائل المنقسمة فوراً.

ونُظمّت المسيرة الكبرى في العاصمة واشنطن حيث اعتقل نحو 600 متظاهر قبل أيام في أثناء تجمعهم أمام مبنى الكونغرس.

وكان ترامب قد وقع مرسوماً رئاسياً بوقف انتهاج سياسة فصل أطفال المهاجرين والتي طالت نحو ثلاثة آلاف طفل ومعظم هؤلاء ينتظرون العودة إلى أهاليهم ما أثار غضب نشطاء حقوقيين وأوساط اجتماعية واسعة.

ووقّع الرئيس الأميركي دونالد ترامب على قرار رئاسي في 20 حزيران/ يونيو يوقف فيه إجراءات فصل أبناء اللاجئين عن أسرهم على الحدود، لكنه يبقي على سياسة "عدم التسامح " مع المهاجرين غير القانونيين.

ترامب خلال توقيع القرار الرئاسي قال "ستكون لدينا حدود قوية جداً ، لكننا سنبقي العائلات معاً، فلم تعجبني مشاهد انفصال الأسر عن بعضها". 

من جهته، قال نائب الرئيس الأميركي مايك بينس "لا نريد أن يتم فصل العائلات، لا نريد أن يتم أخذ الأطفال بعيداً عن ذويهم، لكن لنحل المشكلة برمتها، فلنقم ببناء الجدار ونغلق الثغرات في قانون الهجرة".

وفي وقت سابق، رفض مجلس الشيوخ خطة مشتركة للحزبين الجمهوري والديمقراطي بشأن الهجرة تحمي نحو 1,8 مليون مهاجر من "الحالمين" من خطر الترحيل، كما رفض خطة طرحها الرئيس الأميركي دونالد ترامب لحلّ هذه المسألة.