روحاني من فيينا: عقوبات ترامب على إيران جريمة وعدوان

الرئيس الإيراني حسن روحاني يؤكد خلال زيارته النمسا أنّ بلاده ستتجاوز الضغوط الأميركية على إيران كما حصل في الماضي، وقائد قوة القدس في الحرس الثوري الإيراني الجنرال قاسم سليماني يتوجه في رسالة إلى روحاني قائلاً "مستعدون لمنع صادرات النفط الإقليمية في حال حظر مبيعات النفط الإيراني".

روحاني: سنتجاوز مرحلة الضغوط الأميركية على بلادنا كما فعلنا في الماضي

اعتبر الرئيس الإيراني حسن روحاني، من فيينا، أنّ عقوبات الرئيس الأميركي دونالد ترامب على إيران "جريمة وعدوان".
وأضاف "سنتجاوز مرحلة الضغوط الأميركية على بلادنا كما فعلنا في الماضي"، مشيراً إلى أنّ ترامب سيرحل وعقوباته لن تستمر ولكن التاريخ سيحاكم الأمم الأخرى ومواقفها.
الرئيس الإيراني أشار إلى أن بلاده ستبقى في الاتفاق النووي إذا ضمنت لها باقي الدول الموقعة عليه مصالحها بعد انسحاب الولايات المتحدة.
وفي خلال زيارته النمسا ضمن جولته الأوروبية، وصف انسحاب واشنطن من الاتفاق بغير القانوني، قائلاً إنه "لن تستفيد الولايات المتحدة ولا أي بلد آخر من هذا القرار".

وفي سياق متّصل أعلن الرئيس الإيراني أن بلاده قد تخفض تعاونها مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية بسبب الوضع الجديد الذي سببه الرئيس الأميركي دونالد ترامب، بحسب تعبير روحاني.

سليماني لروحاني: مستعدون لمنع صادرات النفط الإقليمية في حال حظر بيع النفط الإيراني

من جهته، أكد قائد قوة القدس في الحرس الثوري الإيراني الجنرال قاسم سليماني أن الحرس الثوري مستعد لتطبيق سياسةٍ تمنع صادرات النفط الإقليمية إذا تم حظر مبيعات النفط الخام الإيرانية.
سليماني ثمّن تصريحات الرئيس الإيراني من سويسرا بأن الكيان الإسرائيلي "كيان غاصب"، وفي رسالة وجهها إلى روحاني قال "هذا هو الدكتور روحاني الذي كنا ومازلنا نعرفه".

وتابع "الحقيقة أن الدكتور روحاني هو كما كان رجل المباحثات ورجل المعركة، أنه رجل الأيام الصعبة ورجال الحرس الثوري القدماء والأصيلين يعرفونه جيداً".

وفي أول تعليق حكومي على رسالة سليماني، لفت حسام الدين اشنا مستشار الرئيس الإيراني ورئيس مركز الدراسات التابع للرئاسة الإيرانية إلى أنّ "الرسالة أهم وثيقة على التنسيق المطلق بين القوة العسكرية والإدارة السياسية تحت زعامة المرشد من أجل أي سياسة لمصلحة النظام".