الجيش السوري ينتشر في بلدة زيزون في ريف درعا الغربي

مركز المصالحة الروسي يعلن عن ارتفاع عدد البلدات المنضمة للهدنة في منطقة خفض التصعيد جنوب غربي سوريا إلى 90 بلدة.

أعلن مركز المصالحة الروسي عن ارتفاع عدد البلدات المنضمة للهدنة في منطقة خفض التصعيد جنوب غربي سوريا إلى 90 بلدة، بعد انضمام 16 بلدة في محافظة درعا وبلدة واحدة في محافظة السويداء إلى الهدنة خلال الـ 24 الساعة الماضية.

وجاء في بيان المركز إن "القوات الروسية تعتزم إجلاء نحو ألف شخص من منطقة خفض التصعيد جنوب غربي سوريا عبر ممر إنساني".

وفي سياق متصل، يستكمل الجيش السوري عملياته في ريف درعا الغربي الموازي للحدود مع الجولان السوري المحتل بعدما كان قد حرّر المزيد من القرى في ريف درعا الشرقي. 

ونشر الإعلام الحربي مشاهد لتقدم الجيش السوري في تلك المنطقة، بأن الجيش حرر قرى الطيبة وأم المياذن ونصيب، مضيفاً أن الجيش السوري حرر بلدتي خراب الشحم وتل شهاب ومنطقة الطبريات وقرية زيزون شمال غرب مدينة درعا.

كما أكّد الاعلام الحربي أن الجيش يتابع عمله العسكري على الحدود السورية _ الأردنية إنطلاقاً من معبر نصيب باتجاه الغرب ويبسط سيطرته على 27 نقطة من المخافر الحدودية مع الأردن ضمن الحدود الإدارية لمدينة درعا، ابتداءً من النقطة 62 إلى النقطة 36.

هذا وأفادت وكالة "سانا" السورية بانتشار الجيش في بلدة زيزون في ريف درعا الغربي.