مجلس سوريا الديموقراطية: استعداد للحوار مع الحكومة السورية

مجلس سوريا الديموقراطية يعلن أنه يدرس إنشاء منصة تمثّل سكان مناطق شمال سوريا استعدادا للحوار مع الحكومة السورية.

مجلس سوريا الديموقراطية: استعداد للحوار مع الحكومة السورية
مجلس سوريا الديموقراطية: استعداد للحوار مع الحكومة السورية

أعلن مجلس سوريا الديموقراطية أنه يدرس إنشاء منصة تمثّل سكان مناطق شمال سوريا استعداداً للحوار مع الحكومة السورية.  

جاء ذلك خلال مؤتمر يعقده المجلس في مدينة الطبقة بحضور نحو مئتين وأربعين شخصاً.

وقال عضو الهيئة الرئاسية لمجلس سوريا الديموقراطية حكمت حبيب إن أحد أهداف المؤتمر هو تشكيل منصة للتفاوض مع الحكومة السورية.

وأضاف أن هذه المنصة "ستمثّل كافة مناطق الإدارة الذاتية ومناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية، كما ستشمل الرقة وديرالزور ومنبج".

وفي الفترة الماضية ازدادت تصريحات الأحزاب الكردية ومجلس سوريا الديمقراطية الداعية للحوار مع الحكومة السورية. وهي مواقف تعكس صدمة تلك القوى من تحالفاتها الدولية وتمهد الطريق لحوار طال انتظاره بشأن أوضاع شمال سوريا.

والجدير بالذكر، أن مصادر كانت قد كشفت للميادين في 17 أيار/ مايو الماضي عن لقاء جرى في البيت الأبيض بين ممثلي مجلس سوريا الديمقراطي والإدارة الذاتية ومسؤولين كبار في الإدارة الأميركية.

 وبحسب المصادر فإن اللقاء ركز على شرح الفدرالية وطرحها كمشروع للحل في سوريا إضافة إلى بحث مسألة بدء معركة الرقة المرتقبة بالتعاون بين الطرفين وبالاعتماد على العناصر العرب المتحالفين مع الوحدات الكردية.