ترامب يحمّل بوتين شخصياً المسؤولية عن التدخل الروسي المزعوم

الرئيس الأميركي دونالد ترامب يحمل بوتين شخصياً المسؤولية عن التدخل الروسي المزعوم في الانتخابات الرئاسية الأميركية الأخيرة، ويؤكد أنه لن يسمح بمثل هذا التدخل.

ترامب تعرّض لهجوم واسع من الجمهوريين والديمقراطيين بعد مواقفه في هلسنكي
ترامب تعرّض لهجوم واسع من الجمهوريين والديمقراطيين بعد مواقفه في هلسنكي

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إنه من الممكن اعتبار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مسؤولاً شخصياً عن التدخل المزعوم لروسيا في الانتخابات الرئاسية الأميركية الأخيرة.

وفي مقابلة له مع قناة "سي بي أس" الأميركية، أكد ترامب أنه لن يسمح بمثل هذا التدخل، قائلاً "نعم بوتين مسؤول عن بلده تماماً كما أعتبر نفسي مسؤولاً عن أي شيء يحصل في بلدي الولايات المتحدة، وكمسؤول عن بلده بالطبع أعتبره مسؤولاً نعم".

وأضاف ترامب أنه يتفق في الرأي مع مدير المخابرات الوطنية الأميركية دان كوتس بأن روسيا مازالت تمثل تهديداً للانتخابات الأميركية.

وكالة "أ ف ب" كانت قد نقلت عن ترامب قوله "أسأت التعبير في هلسنكي حول التدخل الروسي". لكن ترامب شدد على أن لديه قناعة بأن الوسائل الدبلوماسية أفضل من الدخول في نزاعات، وأن التوافق مع روسيا أو الصين ليس أمراً سيئاً.

كما اعتبر ترامب عقب يوم من لقائه نظيره الروسي في هلسنكي أن العلاقات الأميركية الروسية بدأت بالتحسن وستتحسن أكثر مستقبلاً، معيداً التأكيد على عدم وجود أي تأثير لروسيا على نتائج الانتخابات الرئاسية الأميركية.

وكان أعضاء في الكونغرس الأميركي من الجمهوريين والديمقراطيين قد شنّوا هجوماً واسعاً على ترامب بسبب مواقفه في قمة هلسنكي، حيث أشار إلى أنه تحدث مع بوتين بشأن التدخل الروسي المزعوم، وأكد أنه لم يكن هناك تواطؤ من بوتين خلال هذه الانتخابات.

مواقف الديمقراطيين والجمهوريين المنتقدة لترامب جاءت أيضاً بعد اتهام وزارة العدل الأميركية لـ12 ضابطاً روسياً بقرصنة أجهزة إلكترونية لهيلاري كلينتون عام 2016.

وسعى البيت الأبيض سعياً حثيثاً الأربعاء لاحتواء غضب أثارته قمة ترامب وبوتين، إذ نفى أن يكون ترامب قد قصد في معرض حديثه مع صحفيين قول إن موسكو لم تعد تستهدف الولايات المتحدة.