لافروف يبحث مع بومبيو هاتفياً تطورات الأزمة السورية وسبل إيصال المساعدات الإنسانية

وزارة الخارجية الروسية تؤكد في بيان أن وزير خارجيتها بحث مع نظيره الأميركي هاتفياً تطورات الأزمة السورية وسبل التعاون في إيصال المساعدات الإنسانية إلى سوريا. وفرنسا وروسيا ترسلان مساعدات إلى الغوطة الشرقية.

لافروف يبحث مع بومبيو سبل التعاون في إيصال المساعدات الإنسانية إلى سوريا
لافروف يبحث مع بومبيو سبل التعاون في إيصال المساعدات الإنسانية إلى سوريا

بحث وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف مع نظيره الأميركي مايك بومبيو هاتفياً تطورات الأزمة السورية، وسبل التعاون في إيصال المساعدات الإنسانية إلى سوريا.

وذكرت وزارة الخارجية الروسية في بيان لها أن الطرفين بحثا سبل تعزيز العلاقات الثنائية على ضوء قمة هلسنكي بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والأميركي دونالد ترامب.

واعتبر بوتين خلال القمة أنه يمكن لواشنطن وروسيا التعاون لحل الأزمة الإنسانية وعودة النازحين في سوريا، مشدداً على أن كلاً من البلدين يمكنهما أن يأخذا على عاتقيهما القيادة في تسوية الأزمة السورية.

كما لفتت الوزارة أن لافروف ناقش مع بومبيو عدداً من الملفات والمسائل المتعلقة بين البلدين.

في السياق، وفي عملية مشتركة هي الأولى من نوعها منذ بدء الأزمة السورية عام 2011، أرسلت فرنسا وروسيا مساعدات إلى الغوطة الشرقية.

وأقلعت طائرة شحن روسية إلى قاعدة حميميم، وهي تحمل 50 طناً من المعدات الطبية والخيم والمواد الأساسية التي قدمتها فرنسا.  

وأعلنت الرئاسة الفرنسية في بيان مشترك أن هذا المشروع يهدف إلى تحسين إيصال المساعدات إلى المدنيين في إطار القرار 2401 الصادر عن مجلس الأمن الدولي.