قيادي في الجيش السوري للميادين: 90 بالمئة من المهمة أنجزت في ريف القنيطرة

الجيش السوري يتقدم في ريف القنيطرة ويحرر تل الجابية بعد مواجهات مع جبهة النصرة. وقيادي في الجيش السوري يقول للميادين إن 90 بالمئة من المهمة أنجزت في ريف القنيطرة. مراسلة الميادين تنقل عن تنسيقيات المسلحين أن تركيا قدمت لروسيا رؤية للحل في إدلب من دون مواجهة عسكرية.

 90 بالمئة من المهمة أنجزت في ريف القنيطرة
90 بالمئة من المهمة أنجزت في ريف القنيطرة

أفاد مراسل الميادين الأحد بأن الجيش السوري حرر تل الجابية بعد مواجهات مع جبهة النصرة.
وقال قيادي في الجيش السوري من تل الجابية بريف درعا الغربي للميادين إن 90 بالمئة من المهمة أنجزت في ريف القنيطرة.
وأوضح القيادي أن "تل الجابية، وتل الجموع، وتل الحارة، هي تلال حامية تعتبر استراتيجية بمواجهة العدو الإسرائيلي".

الإعلام الحربي قال على موقعه إن المجموعات المسلحة في القنيطرة أحرقت ملجأً كان تابعاً لقوات حفظ السلام الدولية داخل المدينة.

وكالة "سانا" السورية الرسمية أفادت من جهتها بدخول عدد من الحافلات الأحد من ممر أم باطنة إلى القحطانية لاستكمال عملية إخراج الإرهابيين الرافضين للتسوية وعائلاتهم.

وكانت قد غادرت أمس السبت وأول أمس الجمعة 103 حافلات إلى شمال سوريا على متنها المئات من الإرهابيين مع عائلاتهم تنفيذاً للاتفاق القاضي بإنهاء الوجود الإرهابي في قرى وبلدات ريف القنيطرة.

وبحسب "سانا" يقضي الاتفاق الذي تمّ التوصل إليه أمس الأول بعودة الجيش السوري إلى النقاط التي كان فيها قبل عام 2011 وخروج الإرهابيين الرافضين للتسوية إلى إدلب، وتسوية أوضاع الراغبين بالبقاء.

هذا ويواصل الجيش السوري تقدمه السريع في جنوب البلاد.

وكان الإعلام الحربيّ قد افاد بأنّ الجيش حرّر 8 بلدات وتلةً في المنطقة الممتدة بين ريفي درعا والقنيطرة.


خروج المئات من الإرهابيين مع عائلاتهم تنفيذاً للاتفاق القاضي بإنهاء الوجود الإرهابي في قرى وبلدات ريف القنيطرة
خروج المئات من الإرهابيين مع عائلاتهم تنفيذاً للاتفاق القاضي بإنهاء الوجود الإرهابي في قرى وبلدات ريف القنيطرة

كما أشارت "سانا" نقلاً عن مصادر عسكرية صرّحت لها بأن الانهيارات المتسارعة في صفوف المسلحين والتقدّم النوعيّ لوحدات الجيش في المنطقة الجنوبية أدّيا إلى تحرير العديد من القرى والبلدات في الريف الشماليّ الغربيّ لدرعا وريف القنيطرة.

وأعلنت "سانا" بدء إخراج الحافلات من بلدة محجة في ريف درعا تمهيداً لنقل المسلحين إلى شمال سوريا، حيث تضم هذه القافلة 55 حافلة على متنها الدفعة الأولى من المسلحين وعائلاتهم.


تنسيقيات المسلحين: رؤية تركية لروسيا للحل في إدلب من دون مواجهة عسكرية

وفي سياق آخر، قالت مراسلة الميادين إن تنسيقيات المسلحين تتحدث عن تقديم تركيا لروسيا "ورقة بيضاء" لرؤية أنقرة للحل في إدلب.
وأضافت مراسلتنا أن تنسيقيات المسلحين تقول إن "رؤية" أنقرة للحل في إدلب تتضمن "تجنيب المحافظة أي مواجهة عسكرية".
كما تحدثت التنسيقيات عن اجتماع قريب في تركيا لجميع الفصائل لتطبيق الخطة التركية.
تنسيقيات المسلحين توقعت أن "تطلب تركيا حل جميع الفصائل ضمن "الجيش الوطني"، إضافة إلى "تأسيس هيئة موحدة للكيانات غير العسكرية تنفذ مهام مدنية"، وفي ما تنسيقيات المسلحين.