رفع العلم السوري على معبر القنيطرة

الجيش السوري يرفع علم البلاد على معبر القنيطرة في الجولان، وقواته تعثر على مشفى ميداني يحتوي على أدوية اسرائيلية.

الجيش السوري رفع علم البلاد على معبر القنيطرة
الجيش السوري رفع علم البلاد على معبر القنيطرة

أفادت مراسلة الميادين برفع الجيش السوري العلم السوري على معبر القنيطرة على الشريط الفاصل مع الجولان المحتل، بالتزامن مع  دخوله قرى الحميدية والقحطانية ورسم الرواضي بريف القنيطرة الاوسط ورفع العلم السوري فيها.

وقد نقلت مواقع التواصل الاجتماعي مشاهد لرفع العلم السوري فوق المعبر الذي تفصله أمتار قليلة عن الجهات المقابلة الخاضعة لسيطرة الاحتلال.

وذكرت وكالة سانا أن الجيش السوري عثر على مشفى ميداني بداخله كميات كبيرة من الأدوية بعضها إسرائيلي من مخلفات الجماعات المسلحة قرب معبر القنيطرة.

يأتي ذلك بعد استعادة الجيش السوري السيطرة على المزيرعة وبحيرة سد عدوان بريف درعا الشمالي الغربي جنوب سوريا.

وقالت الوكالة إن وحدات من الجيش دخلت ظهر اليوم الخميس إلى قرية الحميدية شمال مدينة القنيطرة بنحو 3 كم وبدأت على الفور وحدات الهندسة بتمشيط القرية وتفكيك الالغام والعبوات الناسفة التي زرعها المسلحون في الشوارع لتأمين القرية تمهيداً لعودة الأهالي الى منازلهم وممارسة حياتهم الطبيعية بعد سنوات من سيطرتهم على القرية.

وأشار المراسل إلى أنه بالتزامن مع انتشار وحدات الجيش في قرية الحميدية تم رفع العلم السوري في القرية إيذاناً بعودة مؤسسات الدولة إليها.

وعرض الإعلام الحربي مشاهد من قرى وبلدات صيدا الجولان واللوبيد وأم اللوقس وغدير البستان والسكرية إضافة إلى مشاهد من داخل مقار وسجون المجموعات المسلحة التي كانت قائمة في المنطقة.

بالتوازي، بدأت منظمىة الهلال الأحمر السوري توزيع المساعدات الإنسانية التي قدمتها فرنسا، معلنةّ عن دخول سبع شاحنات تضمُّ مساعدات انسانية غير غذائية مدينة دوما.

وكانت المنظّمة قد تسلمت خمسين طناً مِنْ هذه المساعدات المقدَّمة من الحكومة الفرنسية إلى الشعب السوريّ.