قائد ميداني للميادين: ساعات وتعلن القنيطرة خالية تماماً من الإرهابيين

الجيش السوري يواصل تقدمه في ريف القنيطرة الأوسط حيث دخل قرى الحميدية والقحطانية ورسم الرواضي، ومراسل الميادين يقول إن التسويات في القرى المتبقية في القنيطرة تحت سيطرة المسلحين باتت متقدمة جداً. كما يستعيد الجيش السيطرة على وادي صيصون وسد سحم الجولان في منطقة حوض اليرموك بريف درعا الشمالي الغربي.

يواصل الجيش السوري تقدمه في ريف القنيطرة الأوسط حيث دخل قرى الحميدية والقحطانية ورسم الرواضي، ومع هذا التقدم رفع الجيش علم بلاده فوق معبر القنيطرة الملاصق للجولان السوري المحتل في إنجاز عسكري استراتيجي.

الإعلام الحربي أعلن أن الجيش السوري حرر وادي صيصون وسد سحم الجولان بعد مواجهات مع داعش.

وقال مراسل الميادين إن التسويات في القرى المتبقية في القنيطرة تحت سيطرة المسلحين باتت متقدمة جداً.

بدوره، قال قائد ميداني من القوات الرديفة للميادين إن ما تبقى من القنيطرة تحت سيطرة المسلحين لا يتجاوز الـ2 في المئة، مؤكداً أن ساعات وتُعلن القنيطرة خالية تماما من الإرهابيين.

من جهته، واكب الإعلام الحربي تقدم الجيش وعرض مشاهد تظهر مواقع الجيش الإسرائيلي في الجولان المحتل. وفي التفاصيل، واكبت عدسة الإعلام الحربي عمليات الجيش السوري انطلاقاً من مواقعه في ريف القنيطرة، ووثقت سيطرته على قريتي عين ذكر والشيخ حسين في منطقة حوض اليرموك بريف درعا الشمالي الغربي بعد مواجهات مع تنظيم داعش.

كما استعاد الجيش السيطرة على وادي صيصون وسد سحم الجولان في حوض اليرموك.

وكان الرئيس السوري بشار الأسد قد شدد أمس الخميس على أنّ محافظة إدلب والمناطق الأخرى التي توجد فيها جماعات مسلحة ستكون أولوية لأنشطة الجيش السوري. 

بالتزامن، زار دمشق وفد من مجلس سوريا الديمقراطية وأوضح الرئيس المشترك للمجلس رياض درار أن الوفد يجري محادثات مع الحكومة السورية  تركز على الخدمات لكنه لفت الى أن العمل جار للوصول إلى حل بخصوص شمال سوريا وأكد أن الوفد لا شروط لديه للتفاوض، وأمل أن تكون المحادثات إيجابية.