بومبيو يدعو إلى مواصلة الضغوط على بيونغ يانغ

وزير الخارجية الأميركي يدعو إلى استمرار الضغوط الدبلوماسية والاقتصادية على بيونغ يانغ وعلى ضرورة إزالة جميع الأسلحة النووية لكوريا الشمالية، وتقرير سري للأمم المتحدة يشير إلى أن الاخيرة لم توقف برامجها النووية والصاروخية.

بومبيو بومبيو يدعو إلى استمرار الضغوط الدبلوماسية والاقتصادية على بيونغ يانغ
بومبيو بومبيو يدعو إلى استمرار الضغوط الدبلوماسية والاقتصادية على بيونغ يانغ

قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو إن "الولايات المتحدة ستتعامل مع أي انتهاك يقوّض تفكيك الأسلحة النووية لكوريا الشمالية على نحو جدي للغاية".

وعلى هامش منتدى آسيان الإقليمي المنعقد في سنغافورة دعا بومبيو إلى استمرار الضغوط الدبلوماسية والاقتصادية على بيونغ يانغ.

وأكد بومبيو على ضرورة إزالة جميع الأسلحة النووية لكوريا الشمالية، داعياً إلى "ممارسة مزيد من الضغط عليها في سبيل ذلك".


تقرير سري للأمم المتحدة: كوريا الشمالية لم توقف برامجها النووية والصاروخية

تصريحات بومبيو تزامنت مع ما نقلته وكالة رويترز عن تقرير سري للأمم المتحدة يشير إلى أن "كوريا الشمالية لم توقف برامجها النووية والصاروخية"، ما يعد خرقاً لعقوبات الأمم المتحدة.  

ووفق التقرير فإن "كوريا الشمالية واصلت تعاونها العسكري مع جهات عديدة من دون انقطاع".

ويتزامن هذا التقرير مع اقتراح روسيا والصين بأن يناقش مجلس الأمن تخفيف العقوبات بعد القمة التاريخية التي جمعت الرئيسين الأميركي والكوري الشمالي.

الرئيسان الأميركي والكوري الشمالي وقعا وثيقة مشتركة في ختام قمتهما في سنغافورة، واعتبر ترامب أن "ما حصل كان أمراً خيالياً، ونحن فخورون بما تحقق وعلاقتنا مع كل شبه الجزيرة الكورية ستتغير جذرياً"، بينما أعلن كيم أن "عهداً جديداً بدأ بعد الاجتماع التاريخي وأن العالم سيشهد تغييراً كبيراً".